ابو هاجة : هذا الحديث مجرد “هضربة سياسية”

الخرطوم الحاكم نيوز – وكالات

قال المستشار الاعلامي لرئيس مجلس السيادة، العميد الطاهر أبوهاجة إن المكون العسكري لم ولن يعرض شراكة جديدة أو قديمة مع أي جهة.

قال مفاوض ائتلاف الحرية والتغيير – المجلس المركزي- طه عثمان إنهم رفض عرضا من المكون العسكري للدخول في شراكة جديدة.

ونوه إلى أن المكون العسكري متمسك بالحوار السوداني _ سوداني شامل وأشار أبوهاجة إلى أن الحديث عن عرض من العسكر لأتاف ثنائي لجهات ما هو مجرد هضربة سياسية وأضاف تلك أمانيهم، وأكد سعي المكون العسكري الجاد لإحداث توافق وطني عريض يفضي إلى تحول ديقمراطي حقيقي

وكان قد قال مفاوض رئيسي في ائتلاف الحرية والتغيير – المجلس المركزي- إن التحالف رفض عرضا من المكون العسكري للدخول في شراكة جديدة.

وأكد ممثل الحرية والتغيير في لجنة الاتصال مع المكون العسكري طه عثمان أن رؤية التحالف حددت بوضوح ضرورة إنهاء الانقلاب ومظاهره بشكل كامل وتحقيق العدالة الانتقالية وضمان عدم إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب.

وفي وقت سابق أوصد رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الباب أمام عقد أي تحالف تنائية مع أي جهة محددة

وشدد البرهان في إجتماع تنويرياً بشأن أستعرض التطورات السياسية الراهنة بالبلاد بالقيادة العامة لضباط القوات المسلحة والدعم السريع،تمسك قيادة القوات المسلحة بالحوار الشامل الذي تسهله الآلية الثلاثية، و الذي لا يستثني أحدا عدا حزب المؤتمر الوطني كمخرجا وحيدا يعبر بالبلاد في هذه الفترة الإنتقالية و المفضي إلى تحقيق التوافق الوطني وصولا إلى مرحلة الإنتخابات، كما شدد على ألا مجال لعقد أي تحالف ثنائي مع أي جهة محددة وأكد البرهان على موقف القيادة الثابت تجاه قضايا أمن واستقرار البلاد

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى