سيوف ناعمة – عائشة الماجدي – والى الخرطوم للتصوير

الخرطوم الحاكم نيوز

رُبما أنا من المهمومين بالوضع البيئي ،والاشياء التي تربطها علاقة مباشرة بالمواطن السوداني أسعد كُلما وجدت حال مواطن تحسن وعبر من نفق مظلم ،واغضبُ جداً كلما رأيت الأوضاع المأسوية التي يعيشها مواطن العاصمة الخرطوم ناهيك عن الولايات التي تنام علي وسادة الوجع والضيق الباكر ….
دعوني في بدايةً الأمر أسال والي الخرطوم وهو المسؤول الأول الحالي في الولاية من كل الإخفاقات …

ألم تشاهد في أحدي شوارع الخرطوم الكسيحة شكل المواسير المهترة والمكسرة. وأن المياه الصالحة إختلطت بمياه الصرف الصحي وإصبحت كل الطرقات تسبح في بِركة مياه؟ ألم تنزل زجاج عربتك الفارهة لتري شكل النفايات التي أصبحنا نمشي عليها وكأنها ورد من كثرة تعود عدسة العين عليها؟ ألم تصعد وتهبط سيارتك في واحدة من الحفر والمنهولات التي أوقعت الكثيرين في برأثنها، وألحقت بهم الإصابات في بلدٍ لا يوجد فيها علاج غير القرض إن وجد؟ …
ألم تتفقد أحوال الشوارع التي إنتشر فيها المجون والتعري وإنتشرت فيها بعض الكافيهات لنشر الظواهر السالبة في المجتمع؟ …
وهل أتاك حديث تلك الفتاة التي تبكي بعد أن خُطِفت ونُهِبت في الشارع العام..وأنت رئيس اللجنة العليا لأمن ولاية الخرطوم؟ …

للأسف في صباح كل يوم يوزع علينا إعلام مكتبك صورك وانت في كامل إناقتك ترتدي بدلتك وتتجول وعلاما أعتقد أنها تصوير داخل مكتبك ويُوهموننا أنك تسعي بين الناس عمراً أمير للمؤمنين …

بالله عليك ماذا تفعل أنت؟ وما هو دورك الآن ؟هل وجودك كومبارس؟ ام لديك مهام أخري غير التي نعرفها كوالي وُلي علينا…

السيد الوالي ربما أصبح كل جدول عملك تحت التصوير مفاده أن والي الخرطوم يودع فلان أو بعثة وهكذا او تنقل لنا الكاميرا زيارتك الاجتماعية وكانما أنت مسؤول التربية والترفيه في بلد إنسانها يموت جوعاً وعطشاً ومرضاً وإتساخاً …

لو كنت مكان والي الخرطوم لقمتُ بإقالة كل إدارة مكتبي من مستشارين ،وإعلاميين، وأصحاب التقارير الكذوبة وضاربين الطار . ونزلت بين المواطنين أبحث في همومهم وقضاياهم….

وكفي …

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى