سيدة خمسينية تجلس لامتحانات الشهادة السودانية بالدمازين

السيدة حليمة حسن احمد العبيد تبلغ من العمر 54 عاما ولديها 6 من ابناء تمتلك ارادة قوية ورغبة اكيدة لمواصلة التعليم انقطعت عن الدراسة وهي في الصف الثاني بالمرحلة المتوسطة بسبب الزواج وعادت للدراسة بعد اكثر من 18 عاما لتجلس لامتحانات شهادة الاساس والتحقت بمعهد الدمازين الحرفي للبنات بالدمازين باقليم النيل الازرق.وجلست في هذا العام لامتحانات الشهادة الثانوية ( الشهادة الحرفية والصناعات القومية).

وكالة السودان للانباء قامت بزيارة لمعهد الدمازين الحرفي ( مركز الامتحان) بمدرسة الدمازين وسط الثانوية للبنات للوقوف علي حالة الطالبة السيدة حليمة حسن احمد العبيد

وفي تصريح لسونا امتدح الاستاذ عبدالماجد الرشيد الماظ مدير معهد الدمازين الحرفي للبنات مبادرة سونا وتفقدها لاحوال المركز والتعرف علي نموذج الطالبة المتميزة السيدة حليمة حسن احمد ذات الـ54 عاما وسط زميلاتها تؤدي الامتحان بكل ثقة ولديها طموح ورغبة اكيدة في التعليم.
وابان عبدالماجد ان الطالبة حليمة ومنذ التحاقها بمعهد الدمازين الحرفي للبنات كان لديها هدفا وحلما فاختارت قسم الحاسوب ووجدت كل الدعم والاسناد من المعلمين والمعلمات بالمعهد.
ووصف عبدالماجد حالة الطالبة حليمة بالمتفردة والمتميزة وتجسيد حقيقي بان العلم من المهد الي اللحد مشيرا الي انها طالبة مواظبة ومجتهدة.

من جهتها قالت السيدة حليمة انها عادت لمواصلة التعليم بعد ان اكمل ابنائها الدراسة وتخرجوا من الجامعات ومن بينهم استاذ جامعي واخر مهندس .
واكدت انها عندما قررت العودة للدراسة وجدت العون والتشجيع من ابنائها والمعلمين بمعهد الدمازين الحرفي.

واضافت حليمة انها سعيدة بجلوسها لامتحانات الشهادة الحرفية وان اختيارها لقسم الحاسوب لقناعتها باهمية الحاسوب ومواكبة التقنية والتكنولوجيا وامنيتها ان يكون لديها روضة اطفال حتي تساهم في تنشئة الاجيال واعدادهم للمستقبل.

واعربت حليمة عن شكرها وتقديرها لادارة معهد الدمازين الحرفي للبنات لوقفتهم القوية ودعمهم المعنوي اللامحدود .
وناشدت حليمة كافة الامهات بمواصلة الدراسة وان التعليم اساس التطور والتقدم.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى