تصريحات مهمة لمناوي ودقلو من جنوب دارفور

نيالا الحاكم نيوز

شهد قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق/ عبدالرحيم حمدان دقلو اليوم الاثنين بنيالا توقيع الصلح بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة في ختام فعاليات مؤتمر الصلح و الذي أتى تحت شعار ” و اعتصموا بحبل الله جميعا و لاتفرقوا” برعاية قوات الدعم السريع و بحضور حاكم إقليم دارفور/مني أركو مناوي و والي ولاية جنوب دارفور و اللجنة الأمنية بالولاية و النظار و العمد و أجهزة الإعلام المختلفة.

و في كلمته في ختام فعاليات المؤتمر، دعا حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي لبسط هيبة الدولة و سيادة حكم القانون و لضرورة التعايش السلمي بين مكونات المجتمع و اللجوء للسلطات لأخذ الحقوق مشيراً إلى أن المتفلت تتعامل معه القوات النظامية فقط ، كما دعاها في نفس الوقت للقيام بدورها الوطني ، و أكد مناوي أن بند الترتيبات الأمنية يسير في خطواته النهائية ، مضيفاً أنهم يعملون على إجازة قانون الإدارة الأهلية ، كما امتدح مني جهود نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو في تحقيق سلام جوبا.

في نفس السياق تمنى قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق/ عبدالرحيم حمدان دقلو أن يكون توقيع الصلح بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة اخر مرة ، و أبدى اطمئنانه بنهاية الصراع بين القبيلتين ، شاكراً أصحاب المبادرة من ضباط قوات الدعم السريع من الجهتين و اصرارهم القوي و سعيهم الدؤوب إلى أن تم الصلح و توج بالتوقيع ، و أوضح الفريق / عبدالرحيم حمدان دقلو أن البلاد تمر بفترة انتقالية استثنائية و أنهم مع الشعب السوداني و مصلحته و حماية مكتسباته ، نافياً مشاركة قوات الدعم السريع في الصراع القبلي ، و طالب سيادته بتفعيل القوانين ليأخذ كل مجرم جزاءه ، مبيناً أن القوات النظامية و حركات الكفاح المسلح على قلب رجل واحد.

والي ولاية جنوب دارفور حامد التجاني هنون بارك تتويج مبادرة الصلح بالاتفاق بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة ، و شكر نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول/محمد حمدان دقلو و رعايته للمصالحات بكل ولايات البلاد ، كما وصف هنون الادارة الاهلية بأنها بيت الحكمة و مستودع الرأي و تساعد في حلحلة كثير من القضايا ، رئيس مبادرة الصلح بين الرزيقات والفلاتة العميد / حسين منزول أكد بأن الصراع بين الفلاتة و الرزيقات أنتهى تماماً دونما رجعة ، و دعا منزول إلى محاربة الجهل و الأمية و إبعاد مثيري الفتن ، مطالباً قطاعات المجتمع المختلفة بضرورة المساهمة في بناء السلام وتعزيز الاستقرار بالمنطقة.

إلى ذلك قال وكيل ناظر الرزيقات الفاضل سعيد محمود مادبو أن هذه المبادرة تختلف عن المؤتمرات السابقة بتحديد نقاط الخلل و دارفور في أمس الحوجه لها في هذا التوقيت ، و قطع بعدم العودة للصراع مرة أخرى ، و بالمقابل أثنى وكيل ناظر الفلاته الطاهر إدريس يوسف على دور قيادة قوات الدعم السريع في الوصول إلى صلح شامل و نهائي ، مؤكداً أنهم ينبذون الاقتتال و الحرب ، و أشار إلى أنهم بهذا الاتفاق رجعت دارفور إلى سيرتها الأولى ، و تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر انعقد على مدار ثلاثة أيام بمنطقة كشلنقو تم فيه التداول و النقاش حول وثيقة الصلح و التوصيات و تم التوقيع عليها في ختام الفعاليات بنيالا

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى