أزمة مياه حادة بالدمازين وارتفاع سعر البرميل

/
الدمازين /مكي ماهل :محمدعبدالله الشيخ

تعيش مدينة الدمازين أسوأ حالاتها بسبب العطش الذي لازم المواطن لاكثر من أربعة أعوام .. كثرت شكاوي المواطنين من انعدام الماء بالمواسير المتهالكة بالرغم من ان حكومة الاقليم تدفع اموالا طائلة إلا ان الحال كما هو .. يتعلل مديرو هيئة الماء بان الكهرباء وتهالك المواسير هي السبب لكن أصبح اصحاب اكشاك توزيع الماء بالاحياء يستغلون الموقف ويتحكمون في ملء عربات الكارو بالماء بمزاجهم الى ان وصل سعر جركانة الماء بمائة جنيه (عينك ياتاجر) أين السلطات الحكومية؟واين الضمير الإنساني الحي في هذا الشهر الكريم ؟ هل رحل النيل من مكانه؟ام غضت السلطة الطرف عن المواطن الذي أصبحت تنهشه اطماع وجشع عديمي الضمير. بالله عليكم تنعدم الرحمة من قلوب الجشعين في شهر رمضان المعظم. . يحرم المواطن من الحصول على الماء الذي هو الحياة.. حقيقة المواطن أصبح فريسة لكل طماع .. كل صاحب خدمة أصبح يقدمها للناس بسعره الخاص ولايبالي في رفع السعر بمزاجه وانعدمت المحاسبة لان السلطة تبدلت وصارت لاتخيف الناس .. غاب ابوشنب ولعب اب ضنب.
هذا وأفاد متابعون للأمر ان هنالك بعض عديمي الضمير يقومون بقفل البلف الرئس المغذي للخطوط الأحياء

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى