مسجد قباء.. الركعتان فيه كعمرة فماذا تعرف عنه؟

يُعد مسجد قباء بالمدينة المنورة أول مسجد في الإسلام، فقد أسسه الرسول – صلى الله عليه وسلم – واختطّه بيده عندما وصل إلى المدينة المنورة مُهاجراً إليها من مكة المكرمة، وشارك في وضع أحجاره الأولى ثم أكمله الصحابة – رضوان الله عليهم-.

وكان الرسول المصطفى – صلى الله عليه وسلم – يقصد مسجد قباء بين الحين والآخر ليُصلي فيه، ويختار أيام السبت غالباً ويحض على زيارته، ووردت في فضل المسجد والصلاة فيه العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، ومنها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه ركعتين كان كعمرة”، حيث يشهد إقبالا كبيرا من الزوار طوال العام، وخاصة في شهر رمضان.

مسجد قباء.. الركعتان فيه كعمرة فماذا تعرف عنه؟ – المواطن

عناية كبيرة:
وحظي مسجد قباء في حقب زمنية مختلفة بعناية كبيرة بدءًا من العهد النبوي والعهد الراشدي والأموي، والعباسي، وصولًا إلى العهد السعودي منذ عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، وتبعه في ذلك أبناؤه الملوك.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى