رمضانيات- اليوم الثاني- اسلام الريح

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلا رمضان..
أهلا بأيام الصيام، أهلاً بأيام القيام، أهلاً بأيام الرحمة والمغفرة والرضوان، . جاء رمضان لينشر البهجة ويحيي القلوب وينير الدروب، ففيه تفتح الجنان وتغلق النيران وتصفد الشياطين، ولله في كل ليلة منه عتقاء من النيران.
أهلاً وسهلاً بالصيام، يا حَبِيباً زارنَا في كل عامْ
فاقْبَلِ اللهم ربي صومَنا، ثُم زدنا من عَطَايَاك الجسَامْ.

الصيام أهم شعيرة سنوية تحل بالمسلمين كمحطة للمراجعة والتوبة والإنابة وطلب الغفران، ومناسبة لمراجعة النفس وردِّها إلى فطرتها وإلى رحاب مولاها وهداه، قال تعالى‏: «وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى». وإذا كانت السيارات التي نركبها تحتاج إلى صيانة دورية، فكيف بأجسادنا وأرواحنا التي هي مطيتنا للآخرة؟ «وتزودوا فإن خير الزاد التقوى»
 وما أفسدته شهور العام في أرواحنا المثقلة، تصلحه أيام رمضان بإذن الرحمن، فرمضان أفضل عروض السنة، تستطيع من خلاله أن تعوض تقصيرك في ال11 شهراً الماضية، ولا يغفل عنه إلا محروم؛ وفي الحديث: «(من أدرك شهر رمضان، فلم يغفر له..؛ فأبعده الله». وقال الحسن البصري: «‏إن الله جعل شهر رمضان مضماراً لخلقه، يتسابقون فيه لطاعته»، «فاستبقوا الخيرات»؛ امتثالاً لقول ربكم، فأوسع أبواب الرحمة يُفتح في رمضان.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض عليكم صيامه تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حُرِم خيرها فقد حرم». هكذا كان النبي يبشر ويشوِّق أصحابه إلى مواسم الطاعات وكان عمر يقول: «مرحباً بمطهرنا من الذنوب».
إن شهراً بهذه الصفات وتلك الفضائل والمكرمات لحَريّ بالاهتمام به، فهل هيّأنا أنفسنا لاستقباله وروضناها على اغتنامه؟
ومن السنة أن نقول عند رؤية هلاله: «اللهُ أَكْبَرُ اللهُم أَهِلهُ عَلَيْنَا بِالأَمْنِ وَالإِيمَانِ وَالسلاَمَةِ وَالإِسْلاَمِ وَالتوْفِيقِ لِمَا تُحِب وَتَرْضَى ».

اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
اللهم ارحم عبدك احمد سنهوري رحمة واسعة واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

وصلى اللهم وبارك على سيدي وحبيبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.
إسلام الريح

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى