الكشف عن مخطط لتقسيم السودان الي عدة دول

قال المرشح لمنصب رئيس الوزراء، الخبير في العمل الطوعي البروفسير احمد صباح الخير، أنه راى بعينه مخططاً لتقسيم السودان الى “5” دول بعد العام 2021 في احدى الدول الغربية، وشدد على ضرورة نبذ خطاب الكراهية والابتعاد عن الجهوية والعنصرية، وقال: “نمر بمنعطف خطير برزت فيه دعاوي تفكيك وفتق النسيج الاجتماعي بسبب خطاب الجهوية والعنصرية والمناطقية”، وأوضح أن هذه الظواهر لم تكن موجودة في الماضي.

ودعا صباح الخير في منتدى “دور المنظمات الوطنية في رتق النسيج الاجتماعي”، برعاية مفوض العون الإنساني وتنظيم منظمة أرباب العقائد الخيرية أمس، دعا الى رتق النسيج الاجتماعي بتحقيق السلام والتعليم والتثقيف والتوعية، مشدداً على ضرورة معالجة الفقر ، لجهة أنه أس المصائب، داعياً إلى ترميم الإدارة الأهلية وتأهيلها، بيد أن لديها دور كبير يمكن أن تقوم به.

من جانبه أعرب الأمين لمنير السودانيين الوحدويين الحر، أنس النور بريمة، عن سعادته بسلك المنظمات للطريق الصحيح، داعياً الى طي الصفحة الماضية والتفكير في المستقبل، معلناً عن طرحهم لمبادرة النفير الجغرافي حتى الوصول الى عدالة انتقالية، لافتاً الى ضرورة التعامل مع المساحة من ناحية جغرافية وليس سياسية، داعياً الى المواطنيين الى المشاركة في خدمة البلاد، وعدم انتظار الحكومة، الذي قال أنها تعمل في اطار ضيق، منوهاً إلى أن الحكومة الحقيقية هي منظمات المجتمع المدني.

وكان قد اعلنت قوى شبابية ثورية ومنظمات المجتمع المدني ترشيح البروفيسور احمد صباح الخير لتولي رئاسة مجلس الوزراء.
وقال رئيس القوى الثورية ومنظمات المجتمع المدني الهادي محمد احمد كوكو في مؤتمر صحافي خلال يناير الماضي أن القوى الثورية ستودع الترشيح منضدة مجلس السيادة واضاف أن الخطوة تجيء كمبادرة لتكملة الهياكل الدستورية.
من جانبه قال الرئيس التنفيذي للقوى الشبابية والثورية الصادق جعفر مريود أن ترشيح البروفيسور صباح الخير لتولي رئاسة مجلس الوزراء تتسق مع مطالبات الشارع بتكوين حكومة مدنية من كفاءات مستقلة وزاد(نحن متوافقين مع الشارع ونعمل على توحيد كلمته).

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى