مأمون على فرح يكتب : سيناريو قادم في حرب ( روسيا أوكرانيا )

 

 

واحدة من أهم الأسباب التي سوف تجعل الحرب الدائرة الان تحدث تغيير كبير في ميزان القوى الدولية أن هناك نتائج مضرة للغاية سوف تطال أوروبا بشكل كبير من اكتساب عداء روسيا بشكل واضح.
المشاعر الأوروبية الغير صادقة تجاه أوكرانيا تبدو ظاهرة من خلال أن أوروبا تقول لأوكرانيا ندعمكم نعم نقاتل معكم لا.
روسيا لديها يقين راسخ أن الغرب الأوروبي مع حليفتهَم أمريكا سوف يتحدثون كثيراً ويوقعون عليها من العقوبات الكثير لكنها بحسب ما تم تداوله تعرف ان كل هذا سوف يحدث بما فيها إبعادهم من النظام المالي سويفت.
فكرة التعبئة بالكراهية ضد روسيا في الغرب ربما تعود بنتائج عكسية للغاية خصوصاً أن روسيا ليست كدول العالم الثالث حتى تتلاعب بها الدول الأوروبية فروسيا لديها كروت مؤلمة سوف تستخدمها ببرود لكسر كبرياء الغرب.
في معارك الحرب العالمية الثانية كان الاتحاد السوفيتي يثبت تلك القوة الروسية التي كان لها قدح كبير في النصر الكبير الذي حققه الحلفاء لتتغير موازين القوى وتصبح الدول هذه المهيمنة على مجلس الأمن وصاحبة الصوت القوى.

برزت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى كقوي كبيرة إلى  نشوب الحرب الباردة وانحسار الدور الأوروبي.
روسيا في السيناريو القادم سوف تجعل من حرب أوكرانيا أمر مبدأ قومي وهدف جدير بالتحقيق ويعرف عن الروس التصميم والكبرياء الممزوج بالبرود تجاه مواقف الحرب وهم الذين قاتلوا في تلك الثلوج في سيبيريا وإجزاء متفرقة من روسيا بقوة في الحرب العالمية الأولى و الثانية.
صحيح أن العالم الآن يركز بقوة على الحدث القائم الان والذي اخذ حيز كبير من التغطية الإعلامية في مختلف وسائل الإعلام واصبح الأكثر متابعة إلى أن القادم أصعب بكثير .
ان توجيهات بوتن التي صدرت اليوم لقوات الردع النووي بالاستعداد تؤكد التصميم القوى لروسيا لحسم المعركة على مبدأ على وعلى أعدائي..

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى