البرهان يضع قوي الثورة في اختبار صعب…!!!

 

الخرطوم : الحاكم نيوز

في واحد من أهم اللقاءات للفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة كان هناك الكثير من التوضيحات المهمة التي شغلت الراي العام وربما كان ظهور البرهان في هذا التوقيت هو الأهم على الإطلاق وحمل دلالة قوية لإجراء التلفزيون القومي للحوار مع الإعلامي الكبير ومدير التلفزيون لقمان أحمد وهذا اللقاء شكل عنوان كبير في مستقبل العملية السياسية في البلاد خلال الأيام القادمة.
أهم النقاط التي كانت مثارة في اللقاء هو التأكيد التام ان السلطات تجري تحريات واسعة لمعرفة من قتل المتظاهرين وتاسف رئيس مجلس السيادة على هذه العمليات مشاطر الأسر أحزانها في فقدان الشباب تصريحات البرهان والتأكيد على أن قيادة الدولة ليس لديها مصلحة في قتل الثوار يعطي لجان يضع لجان التحقيق في موقف صعب كون الدولة من أعلى هرمها تمنح هذه اللجان واتيام الشرطة والقانون التفويض اللازم للإجابة عن سؤال الشارع ومن ثم فان التاكيدات الأخرى التي حملها خطاب البرهان تضع النقاط في الحروف أن القوات كلها مكلفة فقط بحماية المناطق الاستراتيجية والسيادية وان الشبهات التي تحوم حول طرف ثالث والجهات التي تتاجر بالموت يصنع علامات كبيرة في اقتراب السلطات من الإجابة على هذا السؤال.
شقف الشارع لمعرفة أسرار العلاقات السودانية الإسرائيلية كان حاضراً في اللقاء بصورة وضحت العلاقة للرأي العام حيث كشف سيادته ان الزيارات التي تمت لإسرائيل كانت في الإطار الأمني الذي مكن السودان من إحباط العديد من العمليات الإرهابية عبر هذا التنسيق مؤكدا أن أي مصلحة للوطن سوف يسعون إليها.
تأكيدات البرهان بأن المؤتمر الوطني خارج حسابات الفترة الانتقالية تمهد في مقبل الايام للتركيز على حوار سوداني سوداني للمضي قدماً بالفترة الانتقالية فقد كانت قوي الثورة تتخوف من عودة أعضاء النظام السابق بقوة لمؤسسات الدولة ليضع البرهان قوي الثورة أمام اختبار صعب فهل يتجاوزه؟!؟

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى