وكيل العدل تلتقي بالمستشارين المعادين للخدمة

رحبت وكيل وزارة العدل المكلف مولانا هويدا علي عوض الكريم بالمستشارين الذين تمت اعادتهم للخدمة بعد الغاء قرار لجنة تفكيك نظام الثلاثين من بونيو1989م و استرداد الاموال العامة بموجب قرار الدائرة الخاصة بالمحكمة العليا المشكلة للنظر في الطعون ضد قرارات لجنة التمكين.
و قالت لدي لقائها بالمستشارين المعادين للخدمة بقاعة المرحوم صلاح الدين ابوزيد بالوزارة “نرحب بالمستشارين الذين تمت اعادتهم للخدمة لمواصلة مجهودهم في تحقيق مهام وزارة العدل التي تتمثل في سيادة حكم القانون و حماية حقوق الانسان و تقديم خدمات قانونية بروح مهنية خالصة” و اضافت “نريد أن نطوي صفحة قاتمة و نفتح صفحة جديدة” نتعاون ونتشارك فيها من اجل إعادة وزارة العدل لتكون في مصاف الوزارات السيادية و لتقديم خدمات قانونية مرضية للجميع مشددة ايضا علي ضرورة العمل بروح الفريق الواحد .

و في ختام حديثها قالت “لا بد من إنجاز ما كلفنا به و تبني معايير مهنية خالصة ” مؤكدة ثقتها في ان المرحلة المقبلة ستشهد تغييرا كبيرا لمصلحة لكل منسوبي وزارة العدل.

من جانبهم اكد ممثل المستشارين د. مهدى بوش انهم سيمدون اياديهم بيضاء لتسيير العمل بالوزارة لمصلحة سيادة حكم القانون و إرساء قيم العدالة بالبلاد مشيدين بالاحكام العادلة التى اصدرتها و ما زالت تصدرها المحكمة العليا الامر الذى يؤكد ان القضاء لا زال بخير مؤكدا علي انهم تعاهدوا علي فتح صفحة جديدة في دفتر وزارة العدل يسطرون فيها قيم التسامح و العفو موكدا سعيهم الجاد لترميم صرح العدالة و انهم قد تواثقوا جميعا علي اعادة وزارة العدل لمكانتها و سيادتها بين الوزارات.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى