تجمع مزارعو الشمالية يرفض تسيس القضية او إدخال اي أجندة سياسية

بسم الله الرحمن الرحيم

تجمع مزارعي الولاية الشمالية..
أمانة الإعلام..

توضيح اعلامي..

لليوم السادس على التوالي يتواصل إغلاق طريق شريان الشمال الذي دعا له تجمع مزارعي الولاية الشمالية احتجاجا على الزيادة الكبيرة في أسعار الكهرباء وأزمة (سماد اليوريا) اللتان تمثلان مهددا كبيرا ينذر بانهيار الموسم الشتوي بالكامل.
وبما ان 90 بالمئة من سكان الولاية الشمالية يعملون بمهنة الزراعة وهي المهنة الرئيسية لكامل الولاية.. فإن زيادات الكهرباء و انعدام سماد اليوريا هي الأسباب الحقيقية التي ادت لإغلاق طريق شريان الشمال بأمر تجمع مزارعي الولاية الشمالية في قرار اتخذ بالإجماع في اجتماع عام لكل أبناء الولاية الشمالية عقد في دنقلا الثلاثاء الماضي..

نؤكد أن فكرة تجمع مزارعي الشمالية مطلبية بحته ونرفض رفضا قاطع تسيس القضية او إدخال اي أجندة سياسية خاصة باي جهة او حزب او جماعة لان الغرض الأساسي من قفل طريق شريان الشمال هو الزيادة الكبيرة في أسعار الكهرباء وإنعدام سماد اليوريا وان هذه الأسباب تهدد بشكل مباشر الموسم الشتوي في الولاية الشمالية.

كنا نأمل ان يراعي الوضع الاستراتيجي الهام للولاية الشمالية عند اتخاذ قرار زيادة اسعار الكهرباء الزراعية تحديدا لأن الولاية الشمالية قامت قبل شهور بسيطة بحل أزمة القمح عند إغلاق طريق شرق السودان من مخزونها الاستراتيجي من القمح الذي ينتجه هؤلاء المزارعون أنفسهم الذين يحتجون الان.

نؤكد ان الموسم الشتوي الان على وشك الانهيار بسبب الأسباب التي ذكرناها ونتمنى أن تستجيب الحكومة لمطالبنا المشروعة.

ندعو أجهزة الإعلام كافة بضرورة عكس الصورة الحقيقية المطلبية لتجمع المزارعين دون الانجرار خلف الجهات التي تسعي لتسيس القضية، خاصة وأن للتجمع ناطق رسمي باسمه يمكن استقاء المعلومات منه.

عثمان عبدالله خالد
الناطق بإسم تجمع المزارعين
الولاية الشمالية

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى