موقف جديد للاتحاد الأوروبي بعد لقائه بقوي الميثاق الوطني

تصريح صحفي حول لقاء الحرية والتغيير بسفراء الاتحاد الاوربي

بدعوة من سفراء دول الاتحاد التقت الحرية والتغيير ميثاق التوافق الوطني يوم أمس الثلاثاء ٢٥ يناير ٢٠٢٢ سفراء دول الاتحاد الأوربي بالبلاد، حيث ناقش اللقاء الوضع السياسي الراهن وتنفيذ اتفاق السلام.

ثمنت الحرية والتغيير ميثاق التوافق الوطني دور الاتحاد الاوربي ودعمه لتطلعات الشعب السوداني في الحرية و السلام و العدالة و الاقتصادية وحرصه علي استقرار السودان وتعزيز امنه؛

أطلعت قوي التوافق الوطني السادة السفراء على المستجدات في الراهن السياسي السوداني عقب استقالة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك واكدت حرصها ‏على إجراء حوار شفاف يخاطب جذور الأزمة ويعالج تمظهراتها تشارك فيه قوي السودانية الحزبية والمجتمعية والمدنية ولجان المقاومة دون اقصاء لأحد سوى المؤتمر الوطني

أكد سفراء الاتحاد الاوربي بدورهم وقوفهم مع السودان ودعمهم للحوار السوداني ‏السوداني في مشوار التحول الديمقراطي و تنفيذ اتفاق سلام جوبا

‏ أدان الاجتماع العنف بكل أشكاله و العنف ضد النساء بصورة خاصة. كما اتفق الطرفان على مواصلة اللقاءات بينهما والعمل معًا على دعم مبادرة الأمم المتحدة لتسهيل الحوار بين الفرقاء السودانيين والعمل علي تحقيق اكبر قدر ممكن من التوافق الوطني حول الفترة الانتقالية و تهيئة المناخ الملائم للحوار بكفالة حق التظاهر السلمي.

قوي الحرية والتغيير التوافق الوطني
٢٦ يناير ٢٠٢٢

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى