السفير المقلي : الحرية والتغيير فشلت في تشكيل مؤسسات الفترة الانتقالية

الخرطوم : الحاكم نيوز
اكد السفير الصادق المقلي ان الازمة التي يعيشها السودان ليست وليدة اليوم وهي متلازمة الفشل السياسي للنخب السودانية منذ الاستقلال واشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الازرق ان الخروج من هذه الازمة يتطلب الابتعاد عن كل المصالح الحزبية والجهوية وقال المقلي ان الساسة كانوا وراء كل تحرك عسكري لاستلام السلطة مشيرا الى ان المكون العسكري والحرية والتغيير بشقيها ساهموا في تهئية المسرح لهذه الازمة الحالية وأن الحرية والتغيير خلال فترة حكم العاميين فشلت فشل ذريع في تشكيل مؤسسات الفترة الانتقالية بجانب فشل المكون العسكري الذي تماها مع اعتصام القصر وقال السفير الصادق المقلي ان مبادرة الامم المتحدة لحل الازمة السودانية لن تنجح الا بتوقف العنف والاعتقالات ورفع حالة الطوارئ مطالبا الجميع بتقديم تنازلات
وقال رئيس الحزب الوطني الاتحادي والقيادي بالحرية والتغيير الاستاذ يوسف محمد زين أن المشهد السياسي الان مختلف عن الفترات السابقة بوجود لاعب جديد هم شباب غير حزبيين ويرفضون حكم العسكر بشكل قاطع .

واكد في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان الديموقراطية داخل الاحزاب السودانية غائبة مطالبا الجميع بتحمل مسؤوليتهم تجاه السودان وقال ان ماتم من اجراءات ضده والبروف حيدر الصافي قام به المجلس المركزي للحرية والتغيير وليس الحرية التغيير موكدا انهم ضيقوا واسعا بدل ان يوسعوا ضيقا وتم في توقيت غريب وقال ان الحرية والتغيير عندها وجع في راسها وعلة في ادارة المشهد وعدم احتمال الخلاف وظلننا نعترض دائما على طريقة العمل داخلها مؤكدا ظهور الخلافات بمجرد الوصول للسلطة وقال ان فصلهم تم لانهم اشخاص غير مرغوب فيهم ولاننا نشير الى مراكز الخلل وتم من غير لائحة وقال ان المكونات التي تدير المشهد السياسي الحالي ضعيفة واصبحنا مفتوحين على الآخر للآخر مشيرا الى ان كل مايحدث من قتل الان هو مسؤولية السلطة الحالية

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى