بكري المدني يكتب : الشرطة في خدمة الشعب وليس السلطة

* في حديثه لقناة الجزيرة نبه الأستاذ ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية -شمال الشباب من مغبة المواجهة مع القوات الأمنية واستفزاز أفرادها وجرهم للمواجهة في المواكب أو كما قال وهو قول عاقل من عرمان ودور الشرطة في كل حراك هو حماية المواكب والممتلكات العامة والخاصة من المتفلتين وليس حماية السلطة كما يتوهم البعض ويستعدي الشرطة ولقد سبق موكب 17يناير الماضي والذي شهد أحداثا جسيمة راح ضحيتها 7شهداء سبق ذلك ان أعلنت الشرطة خطتها الأمنية لتأمين الموكب المذكور وقد اجيزت الخطة من كل لجان أمن الولاية واتصلت الشرطة من قبل ذلك وحسب بيانها حول الموكب بالجهات التى دعت له بغية الجلوس والتنسيق لإخراج الموكب بلا خسائر في الأرواح والممتلكات ولكن ذلك الطلب قوبل بالرفض و (ركوب الرأس ) والعداء المستحكم من قيادات الحراك ونتج عن بعد بسبب الرفض مواجهات عنيفة ومنظمة استخدمت فيها مجموعات متفلتة الملتوف والتكتيك القتالي وكأنها فى حرب مع الشرطة لينتهي ذلك اليوم الحزين حسب مضابط الشرطة بعدد7حالات وفاة لمواطنين وإصابة نحو 50من منسوبي الشرطة و22من المواطنين إصابات متفاوتة!!

* ان تفهم قادة الحراك وتفهم بعض الشباب الذين يخرجون للشوارع دور الشرطة في هذه المواكب فمن الممكن ان تسير طوابير الشرطة والمواكب جنبا الى جنب بل من الممكن والمطلوب ان يتعاون الجميع في حماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من المتفلتين فالشباب يخرجون كما هو معلوم للمطالبة بإسقاط السلطة وليس من بين مهام الشرطة حماية السلطة بل مهمتها ههنا حماية هؤلاء الشباب كما انه على المدى البعيد فإن الشرطة هي سلطة الدولة المدنية الكاملة التى يطالبون بها ولو خلصت النوايا لطالبوا بوجود الشرطة فقط في الميدان وإخراج اي قوة أخرى!

*عديد من الترتيبات أجريت مؤخرا على جهاز الشرطة بغرض مواكبة المرحلة شملت هيئة الاداره والإدارات الأخرى المختصه ولقد عملت هيئة الإداره في نسختها الجديده الجديدة على استراتيجية مختلفة لاستباب الأمن في البلاد هي في الحقيقة عودة للطريقة القديمة والصحيحة في عمل الشرطة بإعادة انطلاق العمل الشرطى من نقاط الأحياء مع تمكين هذه النقاط من وسائل العمل المطلوب عكس ما لا يزال قائما في كثير من الجوانب بحكر الوسائل والإمكانات في رئاسات الشرطة ولكن هذه العودة الصحيحة لنقطة البداية لن يكتمل نجاحها إلا بتعاون الجميع في إنفاذ القانون واستباب الأمن

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى