الإدارة الأهلية والطرق الصوفية صمامان أمان السودان

كتب :محمدعثمان الرضى

الإداره الأهليه مدرسه متفرده ومرجعيه حقيقيه في فض النزاعات بين القبائل وإكتسبت خبره تراكميه متعدده أهلتها لقيادة المجتمع السوداني طيلة الفتره الماضيه

وظلت الإداره الأهليه تقوم بأدوار مفصليه وهامه في رتق النسيج الاجتماعي وذلك من خلال المبادرات المجتمعية في تقريب وجهات النظر مابين الأطراف المتصارعه وخلق روح الإخاء والموده

الإداره الأهليه لم يقتصر دورها فقط فقط في المصالحات الداخليه بين أبناء الوطن الواحد وتجاوزت ذلك إلى خارج الحدود في لعب أدوار أكثر تقدما في الدبوماسيه الشعبيه جنبا إلى جنب مع الدبلوماسيه الرسميه

لايمكن بااي حال من الأحوال أن تستغني الدوله من الإداره الأهليه وذلك لأهميتها في تقديم النصح والإرشاد لأنها بيت الحكمه وذلك من إرثها التليد

الطرق الصوفيه يعود إليها الفضل في نشر الدعوه الإسلاميه وتحفيظ القرآن وعلومه في شتى بقاع السودان حيث يشهد لقادتها ومشايخها التدين ونكران الذات وحب الوطن

الطرق الصوفيه الملاذ الآمن والأم الرؤوم التي تمنح العطف والتسامح ونشر المعاني والقيم الفاضله وتزكية النفس

الطرق الصوفيه طريق الحكمه والموعظه الحسنه وحب الخير للناس جميعا مماأهلها ذلك لنيل ومحبة وتقدير الشعب السوداني ومازكرت الا وذكر معها طريق الصلاح والإستقامه

فكرة قيام مؤتمر الإداره الأهليه والطرق الصوفيه من أجل الوفاق الوطني خطوه موفقه وفي الإتجاه الصحيح وقطعا ستسهم وبصوره كبيره في نزع فتيل الأزمة وإخراجنا من عنق الزجاجه الذي أدخلتنا فيه أحزابنا السياسيه لاتتعلم ولاتتعظ من أخطائها القاتله

مؤتمر الإداره الأهليه والطرق الصوفيه في جمع الصف الوطني فرصه ذهبيه نادره وفي توقيت حساس يكون فيه السودان أولايكون

فرص نجاح المؤتمر كبيره جدا لاأنه محاط بدعوات الصالحين والصادقين من أبناء الوطن المجتمعين من أجل رفعته وتقدمه وقطعا ستظهر نتائجه مباشره وستخرج من بين ثناياه الحلول المنشود والتي ستنزل بردا وسلاما على أهل السودان

من يقللون وينتقصون من قدر الإداره الأهليه والطرق الصوفيه جاهلون تماما لتاريخ السودان وتركيبته الإجتماعيه التي بنيت على هذه الأعمده الخرصانيه القويه والصلبه الإداره الأهليه والطرق الصوفيه

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى