بحث تعزيز الشراكة بين الزكاة والعمل الإنساني بغرب دارفور

الجنينة : موسي لسان..

التقي دكتور أحمد محمد علي الصديق أمين الزكاة ولاية غرب دارفور بمكتبة ظهر أمس بالسيد مولانا الصادق محمد أحمد مفوض العون الإنساني بولاية غرب دارفور ، وقد بحث الطرفان سبل تعزيز الشراكة باعلاء قيمة التنسيق والتقارب الإداري و بناء مرونه والتكيف لمواجهة التحديات والظروف الإنسانية الماثلة بسبب الاحتكاكات الأهلية الأخيرة بالولاية . هذا وقد أكد أمين الزكاة بولاية غرب دارفور دكتور أحمد محمد علي الصديق في حديثه عن أهمية التنسبق كمفردة مهمة في العمل الإداري يفضي دائما الي نتائج باهرة في تقليل الجهد والوقت والكلفة ويقود إلي توجيه الجهود المشتركة نحو الهدف الرئيسي . وأضاف الأمين أننا كمسلمين وأبناء وطن واحد يتحتم علينا عمل شي ملموس تجاه المحتاجين بالشراكة والتنسيق للتخفيف من حدة الفقر الذي ألم بالناس في محليات جبل مون وكرينك بسبب الأحداث الأخيرة بالولاية ، وشرح الأمين للحضور الدعومات والقافلة التي تقدم بها الأمانة العامة لديوان الزكاة الاتحادي لمحليات جبل مون وكرينك وهي دعومات مقدرة جدا من مواد غذائية ومواد إيواء وأغطية وفرشات تفي بجذء كبير من حوجة الناس في هذه الفترة من الشتاء التي اشتدت بردها بالولاية . وقد أوضح دكتور أحمد محمد علي الصديق مهام اللجنة التي تكونت بناء علي طلبه بقرار السيد الوالي والخاص باستلام وتوزيع الدعومات بالمناطق المتضررة والتي يترأسها السيد المدير التنفيذي بالمحلية ومقررية ديوان الزكاة وجهات أخري ذات صلة بالعمل الإنساني والاجتماعي والأمني والاستخباراتي والشرطي.

و أكد الأمين أن القافلة سيتم استقبالها رسميا برعاية والي الولاية وتوجيهه فورا لاختصاص اللجنة بالمناطق المتأثرة.

من جانبه أكد مولانا الصادق محمد أحمد مفوض العون الإنساني بولاية غرب دارفور أن زيارته لديوان الزكاة جاءت في إطار البحث عن شركاء أقوياء واصيلين في العمل الإجتماعي والإنساني والدعوي والاستفادة من تجاربهم التراكمية في إدارة الأزمات و الحالات الحرجة بالمجتمع.

وأضاف أن الأبعاد التي يعمل ديوان الزكاة في إطارها يمكن أن تسهم مع الآخرين في تلمس الحلول للافرازات السالبة التي تنتج بموجب الاحتكاكات الأهلية بالولاية.

وشكر المفوض وثمن دور ديوان الزكاة الاتحادي في استجابته السريعة والتدخل والمساهمة في حللة الظروف الانسانية التي تتعرض لها الولاية من وقت لآخر.. وفي سياق آخر أكد العاملين بالإدارات والأقسام بالأمانة ضرورة دعم المفوضية جهود ديوان الزكاة في هذه الفترة لوجود توسع ملحوظ في حجم الفقراء بالولاية بسبب النزاعات الأهلية في المنطقة فضلا عن الأزمة الاقتصادية التي أثرت في عدم استقرار الطبقة الوسطي في المجتمع وإحالتها الي مستوي الفقر والعوز و التأثيرات الاخري علي انشطة الديوان وخاصة الجباية..

وأبدى المفوض رغبته في دعم جهود الديوان والجلوس في اجتماعات أكثر دقة مع الديوان مثمنا اهمية التنسبق والشراكات والتعاون كضرورة مرحلية لتجاوز المحنة وعودة الأمور إلي طبيعتها الأولي.. رصدت الدعوة والإعلام فعاليات اللقاء وهو الأول من نوعه و قد برزت خلاله صور ترمز إلى الجدية في توحيد جهود شركاء المجال الإنساني والتقارب الإداري والمفاهمات وهي أمور بلا شك تدفع بالأهداف إلي الأمام بإرادة موحدة وجماعية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى