الرئيس الروسي : الإساءة للنبي محمد ليست حرية تعبير

الخرطوم : الحاكم نيوز : وكالات

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ونشر صور النازيين على المواقع الإلكترونية ليست حرية تعبير.

وقال الرئيس بوتين خلال المؤتمر الصحفي السنوي، الذي عقده اليوم الخميس، :إن “الإساءة للنبي محمد ليست حرية تعبير وسيكون لدينا مستقبل حزين وبائس إذا لم نوقف تلك الإساءات ونصححها، بعضهم ينتهك الدين ومشاعر ملايين المسلمين”.

وأضاف بوتين منتصرا للإنسانية وللعقل: “للحرية حدود ويجب أن تحترم كل ما هو حولك”

وردا على سؤال عن ما هو الخط الذي يفصل بين إهانة مشاعر أحد و”حق الفنان في التعبير؟”، تساءل بوتين بشأن ما إذا كانت هناك أي علاقة بين تنزيل صورة للزعيم النازي أدولف هتلر على موقع “الفوج الخالد” المكرس للمحاربين القدامى في الحرب العالمية الثانية وحرية الإبداع، بحسب شبكة “روسيا اليوم”.

وقال الرئيس الروسي: “دعونا نفكر في هذه الناحية من القضية، يجب علينا توفير الحرية بشكل عام، لأن مستقبلا محزنا ومملا ينتظرنا دونها، لكن يجب الإدراك أن هذه الحرية تتناقض مع أهدافنا عندما تعبث بحرية شخص آخر”.

وأشار بوتين إلى الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف في السابع من يناير/كانون الثاني قبل سنوات مقر مجلة “شارلي إبدو” في باريس بعد نشرها رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم، مشددا على ضرورة منع السماح بحدوث مثل هذه الحوادث المأساوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى