العدل والمساواة : علينا أن نتخذ من ذكري رحيل خليل ابراهيم عنوانا للتضحية والفداء

الخرطوم الحاكم نيوز

حيت حركة العدل والمساواة السودانية ذكري استشهاد زعيم الحركة الدكتور خليل ابراهيم محمد الذي استشهد في ٢٣ ديسمبر من العام ٢٠١١م .

وقال الأمين السياسي للحركة الفريق سليمان صندل : تمر علينا اليوم الذكرى العاشرة لإستشهاد زعيم ثورة الهامش، الشهيد البطل الدكتور خليل إبراهيم محمد. وأنه لابد لنا في مثل هذا اليوم أن نحى جميع شهداء بلادى الذين بذلوا أرواحهم رخيصة فى سبيل هذا الوطن وشعبه.

وأضاف صندل في منشور له أن الشهيد خليل نذر حياته لخدمة المجتمع، مُركزاً على قضايا المستضعفين والفقراء، وكان أوجه أن ثار مع رفاقه فى وجه ظلم نظام الإنقاذ المقبور، وقد خاض أشرف المعارك فى سبيل حرية وكرامة هذا الشعب، من أجل أن ترفرف رايات الحرية والعدالة والمساواة فى سوح بلادنا العزيزة.

ودعا الي اتخاذ من هذه الذكرى التاريخية عنواناً للتضحية والفداء والجسارة والصمود فى مسيرة نيل الحقوق المشروعة مهما طال ليل الظلم وإدلهمت الخطوب وتجبر الطغاه.

وقال إن عهدنا في الحركة أن نسير في ذات النهج والطريق صوناً وتعزيزاً وتثبيتاً لمبادئ الحركة التى جاءت لتبقى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى