رئيس التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية : ليس لنا مالاً نغري به ولا سلطة نهدد بها لكن لنا مشروع وطني

الخرطوم : الحاكم نيوز
دعت لنا مهدي، الرئيس الانتقالي للتحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية الشعوب السودانية للخروج في مليونية ٢٥ديسمبر لإسقاط النظام.
‎وأشارت إلى أن التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية ماضٍ في مشروع إسقاط انقلاب ٢٥ أكتوبر؛ مضيفة أن التحالف يرفض أية حلول جزئية لا تنحي العسكر من الحكم مؤكدة أن رئيس الوزراء المعين من عبدالفتاح البرهان دكتور عبدالله حمدوك إن بقي أو استقال فهامش المناورة لدى نظامه ضيق وما يفعلونه محض محاولات خائرة وحلول جزئية لا تخاطب جوهر الأزمة السودانية وخطط ساذجة لامتصاص غضب الشارع الذي حسم خياره ضد المنظومة الحاكمة بأكملها.
وأكدت “لنا” لا نملك في التحالف الديمقراطي -الذي استرددناه من الاختطاف من الاستخبارات وأذيالهم- لا نملك مالاً لنغري به ولا سلطة لنهدد بها ولكن نملك مشروعاً وطنياً ضخماً لحل الأزمة السودانية وبناء الدولة الوطنية عوضاً عن دولة الخديوي التي ورثناها منذ الاستقلال..
وأكدت “مهدي” أنه وبعد استرداد التحالف المختطف يعمل الجميع على البناء القاعدي من الجماهير وفي الولايات وأشارت أنه يتم تكليف 8 نواب رئيس يمثلون 8 أقاليم السودان في إطار مبدأ اللامركزية وعدالة قسمة السلطة والثروة الذي يتبناه التحالف وهي كردفان ؛جنوب كردفان؛دارفور؛ جنوب النيل الأزرق؛ الشرق؛ الشمالية؛ الوسطى؛ والخرطوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى