زكاة التضامن على خطى الإنجاز و الاعجاز

النيل الأزرق : كتب : محمد صالح خبير – احمد صحراوي
في اطار جولاته التفقدية قام الاستاذ فيصل حسن ادم أمين ديوان الزكاة إقليم النيل الأزرق بزيارة تفقدية إلى محلية التضامن برفقة الأستاذ /عبدالله إسماعيل ابراهيم مدير تخطيط الجباية و د/ مجاهد النعيم احمد مدير إدارة الدعوة والإعلام وكان في إستقبال الوفد الميمون الاستاذ / شمس الدين عبد الله ادم مدير زكاة محلية التضامن وذلك بمنطقة أقدي .
السيد مدير المحلية قدم تنويرا شاملاً وضافيا للوفد عن سير العمل بالمحلية جباية وصرفا وقد أستعرض خطة عمل الجبايةوالمصارف مبينا ان المحلية تتكون من ثلاثة قطاعات إشرافية شملت عدد ٢٤ نقطة تحصيل بالإضافة إلى شونة الترترة بمنطقة رورو بالقطاع الشرقي و أقدي وشونة الوادي الاخضر بالقطاع الشمالي الغربي وشونة بوط بالقطاع الجنوبي ذاكراً خطته التشغيلية لموسم الزروع التي إشتملت على نظام الحوش الرقابي بغية إحكام الرقابة الداخلية والخارجية وإغلاق المنافذ الحدوديةمع ولاية الجوار سنار بتشييد نقطتي الأمين عبدالله سعد في الشريط الحدودي مع سنار ونقطة محمد يوسف
وقد إستعرض تقرير الجبايةبداية من الأول إلى الثاني عشر من ديسمبر ٢٠٢١والذي جاءت حصيلته كالتالي :
جملة السمسم ٤٠٠٠ جوال جملة الذرة ٢٢٠٠جوال جملة الدخن ٤٥٠ جوال وزهرة الشمس ١٥٠ جوال
وقد تحدث بلغة الواثق عن تحقيق الربط المقدر للمحلية والإقليم بما تجود به المحلية من رفد لمختلف الأوعية سيما وعاء الزروع وتطرق أيضاً للتحديات التي تواجه عمل الجباية في مقدمتها قلةوسائل الحركة وكذلك النقص في أجهزة التحصيل الإلكتروني ولوازم الجباية ومطالبات المرحلين وعمال الشحن والتفريغ بالإضافة إلى زيادة الكادر البشري من الكتبة الموسميين مناشدا أمين الإقليم على ضرورة تهيئة بيئة العمل بتشييد إستراحة رورو وبناء مكتب أيضاً..في ذات السياق أكد مشرفي القطاعين بوط.. رورو الأستاذ مصطفى آدم مدير المصارف بالمحلية و مشرف قطاع الجنوبي الغربي بوط والسيد محمد صالح عمر مدير الجباية بالمحلية ومشرف القطاع الشرقي رورو اكدوا. على المطالب التي ذكرها آنفا مدير المحلية سيما توفير لوازم الجباية وترحيل الكميات إلى مخازن الأمانة وتوفير السلاح وإيجاد صيغة مع وحدة قوات الإحتياطي لأجل تسليح الحراس. معربين علي متابعاتهم المستمرة للمشاريع الزراعية واعمال الحصاد وترتيب العمل الرقابي لكافة الطرق ومنع التهريب وتقليل الفاقد الزكوي
دكتور مجاهد النعيم مدير إدارة الدعوة و الإعلام اكد على أهمية نشر خطاب وفقه الزكاة والتبشير بمنجزات الزكاة وأن يكون العامل عليها قدوة حسنة في المجتمع مثمنا دور العاملين عليها بالمحلية في تحقيق الهدف المنشود من تعظيم الشعيرة جباية وصرفا ودعوة واضعا بين ايديهم كتب رسائل للعاملين ومشيدا بما تحقق من ربط العام بفضل المتابعة الجيدة من قبل الاخوة بامانة الاقليم ومدير تخطيط الجباية ومدير المكتب بالمحلية واركان سلمه

من جانبه أثنى الأخ مدير تخطيط الجباية على تضافرجهود العاملين ويقظتهم بالمحلية والتي أثمرت عن تحقيق الربط المقدر للمحلية داعياً المحليات أن تحذو حذوها وشحذ الهمم وإستنفار طاقاتهم بغية تحقيق المقدر لهم والمساهمة في تحقيق الربط العام للإقليم.. وقد أوصى بتفعيل المنشور الخاص بإيقاف نسبة ٢٠٪مكلفين لمحصول السمسم والإستفادة من تحصيل شهر ديسمبر في تحقيق الربط المقدر المتبقي للإقليم ودعا إلى أهمية إخطار المكلفين والتشدد والإلتزام بالمنشورات الصادرة من إدارة تخطيط الجباية وترحيل الكميات إلى مخازن الأمانة قبل نهاية العام المالي ٢٠٢١
.. أمين الإقليم الأستاذ فيصل حسن أدم أسهب في الثناء الحسن على محلية التضامن لجهة انها تمثل القلب النابض وإكسير زكاة الإقليم نظراً لما ترفده وتقدمه من إسهام كبير على جميع الأوعية الزكوية واعدا بتذليل الصعاب والتحديات التي تعوق عمل الجباية من وسائل حركة وإنشاءات لتهيئة بيئة العمل كاشفاً عن إعتزام الديوان للقيام بنفرة كبيرة في مطلع العام المقبل يناير وفاء لأهل المنطقة ولدافعي الزكاة وكذلك إلتقى على هامش الزيارة بلجان الزكاة القاعدية وأكد على دورهم الكبير في تنفيذ مشروعات الزكاة وحث المكلفين على إخراج زكواتهم وشباب من أجل نهضة واعدا بلتبية مطالبهم الخاصة بالخدمات الصحية واختتم السيد امين ديوان الزكاة اقليم النيل الازرق زيارته بالمحلية بلقاء السيد عباس محمود المدير التنفيذي لمحلية التضامن موصولا بصوت شكر للتعاون المشترك بين الديوان والمحلية وتزليل كافة الصعاب التي تواجه عمل الزكاة بمناطق الجباية وفي مجال المصارف اوضح السيد الامين ان الديوان يسعي لوضع الترتيبات اللازمة لتدشين نفرة المصارف الكبري بالمحلية وذلك مطلع العام ٢٠٢٢ م بحاضرتها بوط.
هذا وقد اشاد المدير التنفيذي للمحلية بجهود الديوان ودعمهم المستمر الشرائح الضعيفة من الفقراء والمساكين مثمنا تدخلات الزكاة في مجال خدمات الصحة والتعليم والمياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى