لجنة المتضررين المغتربين : قرار المالية خفص 15% فقط من جمارك سياراتنا

الخرطوم: الحاكم نيوز
طالبت لجنة المتضررين من الغاء الدولار الجمركي وحجز سياراتهم وزير المالية جبريل ابراهيم بمغادرة موقعه ان لم يستطيع تحمل المسؤولية وحل قضيتهم.

وشن الأمين العام للجنة المتضررين والمتحدث الرسمي عمار عبد العزيز البخيت هجوما لاذعا على وزارة المالية بشأن معالجة سيارات المغتربين والمواطنين وقال إن القرار غادر إذ أنه خفض أقل من 15% من نسبة الجمارك وزاد “بل نحن نعتبر لم يحدث تخفيض في الأصل”

واصدرت وزارة المالية يوم الثلاثاء قرار قضى بمنح الإستحقاق للإستفادة من معالجة أثر إلغاء الدولار الجمركى للمغترب المستوفى لشروط العودة النهائية فى أو قبل ٢٠٢١/٧/٣١ على أن يبرز المستندات المؤيدة لاسقاط اللوحات من دولة الاغتراب إضافة لمنح الاستحقاق للمواطنين للعربات للإستخدام الشخصى على أن تكون العربة موديل ٢٠٢١ و أن تكون بوليصة الشحن فى أو قبل ٢٠٢١/٦/٧ للحديث عن ذلك كانت المساحة القادمة.

وسخر البخيت في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء من حديث رئيسة لجنة معالجة اثار الغاء الدولار الجمركي للمغتربين بشأن معالجة سيارات المغتربين والمواطنين وقال إنها حديثها فيه كذب وتزييف للحقائق وتضليل للرأي العام بقولها إنها قامت بإجراء معالجات وبعد عناء خمسة شهور وهي تطلب من المغترب تحمل الوضع الراهن من باب الوطنية وأضاف “هي لا تفهم القرار الذي اصدرته” وقال نقول لها لما تتحمل وزارة المالية سياساتها وقراراتها الخاطئة بنفس الروح الوطنية وتعترف بها مبينا أن ما حدث عملية احتيالية وقال نتحدى رئيسة اللجنة في حديثها عن زيادة نسبة الاستهلاك ونسألها كم بلغت نسبة التخفيض من الجديد فهي لن تستطيع الرد هنالك خداع وكذب وتضليل للرأي العام ومراوغة نحن تعبنا وعلى رئيسة اللجنة أن تبطل اللف والدوران .

وقال إن بنود القرار تشير إلى أنه اذا جمارك السيارة 13مليار ستصبح 10 مليار وزيادة بعد القرار أضافة لالغاء قيمة 1% من الجمارك وأضافة نسبة الاستهلاك 25% البنود التي تم تخفيضها لاتشملنا بتخفيض خدمات تمثل 1% تعادل 90 مليون إلى جانب زيادة نسبة الاستهلاك من 25 إلى 50 وقال يجب الغاء القيمة المضافة 17% والغاء الرسوم والدمغة وغيرها أما الارضيات نحن لسنا السبب فيها واعتبر أن ماحدث لعب قال نحن متفقين على بنود محددة لم يتم الامتثال لها.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى