الملحق الثقافي السعودي يسجل زيارة لعدد من كليات جامعة السودان

الخرطوم: الحاكم نيوز

أكد سعادة الأستاذ عبد الله بن قاسم بن هاشمى الملحق الثقافي لسفارة المملكة العربية السعودية بالسودان، أن جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا تتمتع بمستوى عالى وإمكانيات كبيرة تؤهلها لتكون في مصاف الجامعات العالمية، مشيراً إلى انها تضم كفاءات من أعضاء هيئة التدريس يتمتعون بخبرات، وأضاف أنه بزيارته اليوم لكليات الدراسات الزراعية ، علوم وتكنولوجيا الصناعات ، الطب البيطري وعلوم وتكنولوجيا الانتاج الحيواني وهي ثاني زيارة له لكليات الجامعة سبقتها الزيارة الاولى مع وفد وكيل التعليم للتعاون الدولى بالمملكة لكليات الهندسة والكليات الطبية ،وأشاد بالطالب السوداني ووصفه بأنه مثالى لتميزه وما يتمتع به من قوة وأخلاقيات سلوكية تؤهله لخدمة وطنه السودان والوطن العربى والاسلامي ،لافتاً الي أن جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بامكانياتها الكبيرة وأساتذتها نطمح بأن تكون في مقدمة الجامعات العربية والاسلامية وأيضاً العالمية.
من جانبه أكد البروفيسور عوض سعد حسن مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا على عمق العلاقات مع الشقيقة المملكة العربية السعودية، منوها الي أن تطور الجامعة يرجع الفضل فيه للانسان السوداني ورغبته المستمرة في تحقيق الأفضل والأكثر مثالية ، وتابع بالقول ان العاملين بالجامعة وراء تطورها وتقدمها إقليمياً عالمياً حسب التصنيفات العالمية الاخيرة.
وأشاد عوض بعدد من الجامعات السعودية التى أحرزت مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية ، لافتاً الي أن تعاون جامعة السودان معها يمنحها فرصة لمزيد من التطور.
وشملت زيارة الملحق الثقافي لسفارة المملكة بالسودان والوفد المرافق له كليات الدراسات الزراعية ، علوم وتكنولوجيا الصناعات ، الطب البيطري وعلوم وتكنولوجيا الانتاج الحيواني.
وخلال الزيارة تم تقديم شرح للأستاذ عبد الله بن قاسم بن هاشمى، كما قام بالإجتماع بعمداء وأساتذة الكليات التى شملتها الزيارة ، وقد تم تقديم عرضاً في كل من الكليات يتضمن نشأتها وتطورها وما تحويه من إقسام وإمكانياتها الفنية والبشرية والمشاريع التى تشارك في تنفيذها على مستوى السودان خاصة في المجال الزراعي وان موارده ستمكنه من تحقيق الاكتفاء محلياً وإقليمياً وعالمياً .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى