تحقيقات فساد في أمريكا

الحاكم نيوز : وكالات

يحقق المفتش العام في الخارجية الأمريكية، في شكوك بأن المسئولين في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب غادروا مكاتبهم ‏بأكياس هدايا بقيمة آلاف الدولارات كانت مخصصة لقادة أجانب في قمة مجموعة السبعة التي تم الإعداد لها في ‏كامب ديفيد عام 2020 ، والتي تم إلغاؤها بسبب جائحة كورونا.‏

وبحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز الاثنين، احتوت الحقائب على عشرات العناصر التي تم شراؤها بأموال حكومية ، بما في ‏ذلك محافظ جلدية وآنية وصناديق حلى رخامية مزينة بختم رئاسي أو توقيعات ترامب وزوجته ‏ميلانيا.‏

كما يواصل المفتش العام البحث عن إجابة علي تساؤل حول ما إذا كانت السيدة الثانية السابقة ، كارين بنس ‏زوجة نائب الرئيس السابق مايك بنس قد أخذت بالخطأ حامل بطاقات ذهبي من رئيس وزراء سنغافورة ‏دون دفع ثمنها، وتواصلت الصحيفة مع السيدة بنس وقالت محامية الأسرة إنها أخذت حاملي بطاقات بعد ‏أن أخبرها محامي الأخلاقيات بالبيت الأبيض أنها تستطيع الاحتفاظ بهم، لأنهم تم تقييمها بأقل من الحد ‏الأدنى المسموح به قانونيا والذي كان 390 دولارًا في ذلك الوقت.‏

ولكن وفقًا للمعلومات التي قدمها البيت الأبيض في عهد ترامب لوزارة الخارجية ، كان ينبغي على بنس أن ‏تدفع ثمن حاملة البطاقة.‏

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى