من الآخر : سكر النيل الأبيض 5

حرصت في هذه السلسلة عن شركة سكر النيل الأبيض علي تقديم لوحة متكاملة قدر المستطاع عن الطموحات والهموم والمشاكل للمشروع من دراسة جدواه إلي فشله الذريع وحاولت جاهدا وصف ماحدث الذي فاق التصور حاملا لسمات خطيرة منبئا بعواقب وخيمة مما يجعلها مستحقة للإستحواذ من قبل المسؤولين ومما جعلني أعود لهذه السلسلة إطلاعي علي خبر أوردته الصحافة السياسية بتاريخ 2021/9/5 أكد فيه السيد وزير الصناعة الأستاذ إبراهيم الشيخ أن وزارته تولي أهمية كبيرة لقطاع السكر والصناعات الغذائية فما يهمنا هنا قطاع السكر أما الغذائية فلنا عودة فقد كشف في الخبر إجتماعه مع ممثلين عن البنك الدولي ومدير مؤسسة التنمية الدولية IFC عن حاجة مصانع شركة السكر السودانية إلي تأهيل وأن شركة سكر النيل الأبيض تحتاج 136 مائة ستة وثلاثين مليون دولار لإعادة تأهيل المصنع في خمس سنوات ولكن السيد الوزير هل تعلم أن نفس هذا المبلغ والرقم 136 مليون دولار طالبت به الإدارة في 2016 الشركاء (كنانة/ صندوق الضمان الإجتماعي/ الشركة المصرية/ شيكان/ الشركة العربية للإنماء ) ؟؟؟ فإن لم يوفر الشركاء الأساسيون هذا المبلغ كيف توفره الدولة التي نصيبها 9% من الأسهم ؟؟؟ وهل تعلم السيد الوزير أن شركة سكر النيل الأبيض إبتلعت أكثر من 1/7 مليار دولار بسبب تدخل الساسة دون إنتاج أو حتي بصيص أمل في المستقبل القريب ؟؟؟ بدليل عدم إنتاجه ل(أوقية) سكر العام الماضي وهل تعلم السيد الوزير أن إنتاج سكر النيل الأبيض ل(العشر سنوات) الماضية (مجتمعة) إنتاجها لم يتعدي إنتاج موسم واحد حددته دراسة جدواه (450/000) أربعمائة وخمسين ألف طن للموسم الواحد ؟؟؟ وهل هذا المبلغ المطلوب للزراعة في نفس الأرض أم سيجلب القصب من خارج أرض المشروع؟؟؟ وماذا عن حاجة المشروع لحاصدات وترلات وتراكتورات وجرارات لنقل القصب؟؟؟ وهل شركة سكر النيل الأبيض التي لاتستطيع دفع المرتبات لمنسوبيها قامت بإستيراد خام سكر من البرازيل في 2019/2020؟؟؟ ومن أين كان التمويل؟؟؟ وماذا عن التعاقدات التي أبرمت بين كيتس وسكر النيل الأبيض؟؟؟ وهل أرجعت كنانة للنيل الأبيض مبلغ ال (1/2) مليون دولار متبقي قيمة التعويض؟؟؟ وإذا تم الإرجاع لماذا لم تقم النيل الأبيض بإتمام الأعمال التي أوضح التقرير أن هذا المبلغ يكفي لتكملتها؟؟؟ وهي الحالة التي صاحبت( ماكينة توليد الكهرباء) و(تدريب العمالة) وهل تم شئ من ذلك؟؟؟ وماذا عن تقرير (booker &Tate ) ؟؟؟
السادة: أعضاء المجلس السيادي:-
السيد :رئيس مجلس الوزراء وحكومته :-
السيد: وزير الصناعة:-
الفجوة في السكر كبيرة وحاجة البلاد لسدها ملحة وإننا في السودان إنشغلنا بالعالم الأول أكثر من إنشغالنا بأنفسنا وبالشكوي من سوء الحال أكثر من تغيير الأحوال وبالصراع أكثر من البناء وهذا سبب وجودنا ضمن منظومة الدول (النامية) مجازا و(المتخلفة) حقيقة فكثير من الناس لاهم لهم سوي كنز المال دون النظر لحله وحرمته ولا عواقب آثاره المترتبة عليه يمجدون مشاريع يقتاتون منها ويسخرون منها بعد خرابها
السادة الكرام :يعيب علي بعضهم حدة النقاش وحرارته في القضايا العامة وبرودها ولينها في قضاياي الخاصة فلإعتقادي الجازم ويقيني الصادق أن المشروع الذي لايستطيع أن يدافع عن نفسه أفضل له أن يموت بل أفضل للوطن ولنسأل أنفسنا عن حاجة بلادنا للإنتاج لكي نعيش والإنتاج صناعة وزراعة تتدخل فيهما كل العلوم حتي تصل إلي عصر المعلومات وصناعتها عبر العلم
العلم الذي لا خلاف فيه فقد يختلف الناس في الفلسفة والعقائد أما العلم فواحد لذا تواجهنا ظروف تحتاج إلى توعية ومناقشة ومقاومة وهذا ما دعاني لإثارة قضية سكر النيل الأبيض وأرجع وأكرر وأكتب مجددا إذا لم تتم معالجة أجزاء كبيرة من أرض المشروع وضم مثلها أوأكثر من أرض مشروع الجزيرة فإن أرض المشروع بحالتها الراهنة وحدودها القائمة ستبتلع ال 136 مليون دولار كما ابتلعت من قبل وتحتاج للمزيد والمحصلة صفرية الإنتاج كما هو ماثل أمام الكافة وباد للعيان بمشروع سكر النيل الأبيض
ألا هل بلغت اللهم فاشهد

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى