شئ للوطن – صلاح غريبة – من اجل تعافي الاقتصاد السوداني …!

gharibs2013@gmail.com

عودة السودان للوكالة الدولية للتنمية يمثل فرصة لإجراء الإصلاحات الاقتصادية اللازمة
كما ذكر دكتور حمدوك حال عودته الى البلاد مساء السبت الماضي، بعد مشاركته في القمة المصغرة لعدد من رؤساء الدول والحكومات الافريقية، حول دعم حشد الموارد للتجديد العشرين للوكالة الدولية للتنمية المعروفة باسم (IDA)، والتى استضافتها مدينة ابيدجان عاصمة جمهورية كوت ديفوار وذلك استجابة لدعوة الرئيس الايفواري الحسن واتارا، وحضرها ممثلي 22 دولة افريقية منهم 11 رؤساء دول وحكومات.
المعروف أن السودان كان من بين خمس عشرة دولة مؤسسة للوكالة الدولية للتنمية في العام ١٩٦٠، واستفاد من عضويته في الوكالة من حيث تمويل المرحلة الثانية من مشروع الجزيرة وبناء خزان الروصيرص بجانب مشروعات أخري في البني التحتية في البلد، ولكن غاب السودان عن اجتماعات الوكالة لاكثر من ثلاثين عاماً.
عودة السودان للوكالة تمثل فرصة كبيرة جداً لإجراء الاصلاحات اللازمة للاقتصاد السوداني والدعم المطلوب لهذه الاصلاحات حتى يعود الاقتصاد السوداني للنمو ولخلق وظائف وتقديم خدمات افضل للمواطن السوداني. في اطار أولويات وتحديات الفترة الانتقالية على جميع الأصعدة.
السودان قام بمجموعة إصلاحات بمساعدة الوكالة الدولية للتنمية والبنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي، مما أسهم في عودة السودان للمؤسسات المالية العالمية والوصول إلى نقطة اتخاذ القرار والبدء في عملية إعفاء الديون، التى بدأت فعلياً في إجتماع باريس الذي انعقد في منتصف شهر يونيو الماضي.
فالإصلاحات التي تقوم بها حكومة السودان لعودة النمو الاقتصادي ومحاربة الفقر إصلاحات تتطلب دعم من جهات كثيرة، ومنها الوكالة الدولية للتنمية لمساعدة السودان في هذه المرحلة، مع استفادة السودان القصوي من التمويل الذي سيحصل عليه السودان، مع التركيز على مساعدة القطاع الخاص في السودان وتطوير دوره.
فمن أجل الاستفادة القصوى التي سوف يحصل عليها السودان من الوكالة الدولية للتنمية، يتطلب الأمر قيام وحدة تنفيذ مشروعات قوية وفعالة، مع بناء القدرات في السودان ومساعدته أيضاً على تطوير فعالية المؤسسات المختلفة المرتبطة بالاستثمار، خاصة مؤسسات الاستثمار وقانون الاستثمار والتشريعات الاستثمارية وبناء بيئة استثمارية جاذبة للاستثمار المحلي والأجنبي.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى