صلاح غريبة يكتب : في سوق البراجيل بالجيزة .. الخروف السوداني سيد الموقف

شئ للوطن
م.صلاح غريبة – مصر
gharibs2013@gmail.com

المعروف أن لحوم الخراف السودانية تتميز بجودتها ونظافتها من الشحوم لإعتمادها على المراعي الطبيعية، واصبحنا عندما نكون في بلاد الغربة، نبحث عن الخراف السودانية والتي تسمى احيانا خراف سواكنية ولكن في مصر تعرف بالخراف السودانية.
لأول مرة منذ إقامتي في مصر منذ ١٩٧٧ مرحلة الدراسة وتواصلت الإقامة بصفة رسمية بعد عودتي من السعودية في ٢٠١٢ بعد ثلاثون عاما قضيتها في تلك الأراضي المقدسة، وكانت زيارتي مع رجل الأعمال دكتور حسن سليمان دوسة والذي تبرع من حر ماله بشراء ثلاثون خروف ليتوزع لحمها على الأسر السودانية بمصر.
وصلنا لسوق البراجيل، بمركز أوسيم، محافظة الجيزة، عبر طريق مختصر وهو المحور والذي ادخلنا في مدينة تكتظ بالسكان وتضيق شوارعها وتنتشر فيها الجمال وزرائب الخرفان وبخاصة السودانية.
قال لي محدثي بأن سوق البراجيل لبيع الخراف السودانية شهد إقبالًا ملحوظًا في حركة البيع والشراء، مع الأيام الأخيرة قبل عيد الأضحى، رغم ارتفاع الأسعار بنسبة تخطت 30% عن العام الماضي، والذي أرجعه التجار السودانيين إلى زيادة تكاليف النقل عقب تحريك أسعار المواد البترولية، حيث يتم نقلها من أسواق ابو سمبل وشلاتين بحدود السودان إلى مركز أوسيم الذي يقع فيه السوق، بجانب ارتفاع أسعار رسوم فحص الحجر البيطري لكل رأس قبل دخولها الأسواق المصرية.
وتنشط أيضا سوق الجزارين، الذين يقومون بعملية ذبح الأضاحي في أيام العيد للزبائن الذين يأتون من كل مدن وأحياء محافظة الجيزة والقاهرة، و يقومون بتشفية االأضحية كما تعرف كمصطلح في مصر، وتسليمها للزبون مقابل ” إكرامية” تتراوح ما بين 250 و 300 جنيه.
ذكر لنا مبروك سعيد، تاجر سوداني بالسوق واسمه ورقم هاتفه متداول وسط الأسر السودانية بالقاهرة، ذكر أن الخراف السودانية تتنوع ما بين الحمري، والشرقاوي، والكباشي، والحملان، والسواكني، مشيرًا إلى أنها تتميز عن الخراف البلدية بعدم إحتوائها على أي شحوم أو دهون، لانها تعتمد على المراعي الطبيعية بعيدًا، عن تربيتها على الأعلاف .
وتابع سعيد، أن أحجام الخراف السودانية تتراوح ما بين 30 و 45 و 60 كيلو قائم، ويتم البيع بسعر الخروف، ولا يتم البيع بالكيلو، وهناك حالات استثنائية تتراوح أوزانها إلى 80 كيلو قائم، ويصل سعرها إلى 5000 ألاف جنيه، قائلًا: “دي حالات نادرة ولها زبونها الخاص” .

وأشار إلى أن الخروف السوداني يتم تشفية أكثر من الثلثي لحوم حمراء، والثلث الأخر عبارة عن المرتجعات، وذلك لعدم إحتوائها على دهون أو شحومات، مبينًا أن الخراف البلدية تحتوي على نسبة عالية من الدهون والشحوم لتربيتها على الأعلاف، لذا يتم تشفية النصف لحوم حمراء والنصف الأخر مرتجعات مع نسبة الدهون والشحوم المستخلصة منها.
وسنعود للبراجيل مرة أخرى لسبر اغوار هذا العالم الخاص والذي زرع نفسه وسط الأراضي المصرية، ليتاح للاسر السودانية الحصول على اللحوم السودانية المشهورة مذاقا وطعما.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى