رئيس حزب التواصل :زيارة الوفد الوزاري لبورتسودان ليس فيها جديد

الخرطوم /الحاكم نيوز

وصف الأستاذ إدريس شيدلي رئيس حزب التواصل (من أحزاب إعلان الحريةوالتغيير)، مايحدث في بورتسودان بأنه نتيجة نتيجة طبيعية للسيولة الأمنية والعمل المرتب والمنظم من قبل بعض الأجهزة الأمنية المتورطة في هذه الأحداث معتبراً ذلك بأنه ردة ثورية ومحاولة لإعادة إنتاج النظام المباد من العدم.

وقال شيدلي بأن استخدام القرنيت في أحداث بورتسودان ليس جديداً حيث تم ضرب عمارة بحي دا النعيم بالقرنيت والأسلحة الثقيلة، مستغرباً بأن الدولة ظلت تتفرج، وسقط في الأحداث أكثر من ١٥٠ شهيد لم يتم تقديم الجناة إلى محاكمات ولم تدون في مواجهتهم بلاغات.

واعتبر رئيس حزب التواصل ذو الشعبية الواسعة في شرق السودان أن زيارة الوفد الوزاري من الخرطوم ليس فيها جديد، ونعتبرها زيارة عادية وروتينية، حيث لايوجد تطبيق للقانون وفاقد الشئ لايعطية.

واضاف شيدلي بأن وزير الداخلية الفريق أول عزالدين الشيخ سبق وأن زار كسلا العام الماضي بعد أحداث عنف مماثلة وتوعد بملاحقة الجناة،ولم يحدث شيء، معتبراً أن زيارته الأخيرة ستكون كسابقاتها.

وأبان شيدلي بأنهم أبلغوا الحرية والتغيير بمايجري من دعم للفتنة إلا أنهم ربما اعتبروا ذلك مشكلة تخص مكونات اجتماعية محددة،وليست مشكلة تواجه البلد باثرها، حيث تتفاعل تلك الأحزاب بمايجري في الخرطوم فقط ولاتهتم بغير ذلك.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى