ابراهيم الشيخ : ورثنا مصانع السكر وهو ميراث مُر

الخرطوم – الحاكم نيوز
أكد السيد أبراهيم الشيخ وزير الصناعة أن مزارع مشروع سكر الجنيد هو عماد الصناعة وملح الأرض وسمادها وثمارها وأن السودان لا يُبنى إلا بالمزارع والزراعة ،ومن الزراعة تنهض الصناعة وأن الحكومة تسعى بكل جهدها لتحسين الوضع المعيشي للمواطن.

وقال الشيخ خلال زيارته اليوم إلى مشروع سكر الجنيد بولاية الجزيرة سيتم تأهيل مصنع سكر الجنيد بشكل كامل موكداً أن كل الآليات جاهزة كما سيتم تغيير كل الطلمبات بجديدة ، وأضاف نحن نعمل في كل ميادين العمل من أجل المواطن.

وأشار الشيخ الى أن تحقيق شعار “حنبنيهو” لا يأتي إلا بالعمل الجاد محيياً القطاع الزراعي والري.

وأضاف أننا ورثنا مصانع السكر وهو ميراث مُر ، مؤكداً أن صناعة السكر تعتمد على الزراعة وتحضير الأرض والري الذي يحتاج إلى معالجات لكي تصل المياه إلى كل أجزاء الزراعة ، وقال نحن دولة غير فقيرة ولكن أُفقرنا بسبب السياسات العقيمة.

ووعد الشيخ بتوفير الوقود والتقاوى الجيدة إضافة إلى الآليات التي تضمن الزراعة الجيدة ، وقال أن الدعم للرغيف سيستمر حتى نهاية العام.

وأكد الشيخ أن قضية اللائحة التي تنظم العلاقة بين المزارع والشركة السودانية للسكر سوف تراجع ، مضيفاً نحن طوينا مرحلة وانفتحت للسكر أفق جديدة وصفحة جديدة داعياً إلى شد السواعد وتطبيق تجربة سكرعسلاية التي شاركت فيها كل قطاعات المجتمع في عملية الزراعة ، مؤكداً أن التغيير لا يتحقق بالأشواق ، مشيراً الى أن الهدف من الزيارة أن نُدشن عهد جديد وصفحة جديدة وأن يتنزل شعار “حنبنيهو” إلى أرض الواقع.

ووعد الشيخ بتسليف المزارعين مبالغ تمكنهم من مقابلة احتياجات العيد.

وأشار عدد من المزارعين استطلعتهم سونا إلى عدد من المشاكل والصعوبات تتمثل في مشاكل العطش في بعض أجزاء المشروع ومشاكل الاعتداءات على الزراعة من قبل الرعاة إضافة إلى مشاكل إدارية ومشاكل في الهندسة الزراعية تتمثل في الحرث غير العميق ، فضلاً عن أن أسعار القصب غير مجزية ومشاكل الأسمدة إضافة إلى معالجة المديونيات السابقة.

وكان في استقبال الوزير خلال زيالاته للمشروع والي الجزيرة وعدد من إداريي المشروع.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى