لجنة التفكيك تستقبل ناظر الامرأر علي محمود وترحب بمبادرته

الخرطوم الحاكم نيوز

استقبل مساء اليوم مقر لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ١٩٨٩ واسترداد الأموال العامة السيد ناظر قبيلة الامرأر والوفد المرافق له بحضور السيد وزير النقل باشمهندس ميرغني موسى وذلك في إطار طرح مبادرته والتي تهدف إعادة النظر في أبناء الشرق المقبوض عليهم في الثلاثين من يونيو الماضي وإطلاق سراحهم وهم ضحايا تم الزج بهم واستغلالهم في قضايا سياسية بعيدة عن مداركهم من قبل اذرع النظام البائد التي لازالت تؤجج الصراعات الاجتماعية وتصنع الفتن بين مكوناته في شرق السودان.

وقد أكد السيد الناظر علي محمود على دعمهم للتغيير وأنهم متمسكون باستكماله لرفع الظلم التاريخي الواقع عليهم كذلك رحب بمبادرة السيد رئيس الوزراء ودعمهم لها، وأشار إلى أن النظام البائد لازال يعمل على تفتيت النسيج الاجتماعي بشرق السودان وقد اتخذ لافتات جديدة وان فرض فرض هيبة الدولة أمر مهم للغاية، كما أن تفكيك النظام البائد يعد عندهم أولوية وقيمة عدالة مطلوبة.

وفي حديثه حول المشاكل التي ظلت متواترة بشرق السودان أكد ان المشاكل لا تستند على أساس موضوعي وهي مشاكل مصنوعة سياسياً من قبل من تبقى من فلول النظام وأن أبناء الإقليم ظلوا عرضة للاستغلال السياسي طيلة الثلاثين عاماً الماضية وهناك أطراف ظلت تزج بهم في صراعات سياسية غير معنيين بها.

رحبت اللجنة بالمبادرة وما جاء فيها وذلك بعد شكر الناظر علي محمود والذي ظل رسولاً للسلام والحكمة ودائماً ما كان يوجد في خانة الحل لا خانة المشكلة وانهم سيدعمون مجهوداته في نشر ثقافة السلام وحلحلت قضايا انسان شرق السودان الحقيقية، واكدت على ما ذكره الناظر وان الشباب يدفعون فواتير أشياء لم يستهلكونها وان التحدي الحقيقي يكمن في تحويلهم.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى