الشرطة توقف تهريب 33ميلو ذهب خام بنهر النيل

الخرطوم الحاكم نيوز
تمكنت الإدارة العامة للشرطة الأمنية عبر فرعية ولاية نهر النيل من ضبط عربة بوكس دبل كاب على متنها 3 كراتين من المواد المعروفة ب (كاثودات) في مراحل الاستخلاص النهائية بحوزة متهمين ينشطان في تهريب الذهب الخام. وحول لتفاصيل الضبطية قال الرائد شرطة معتز سرور، مدير إدارة الشرطة الامنية فرعية نهر النيل، في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة) إن معلومات توفرت لإدارته بقيام متهمين بتهريب الذهب الخام من ولاية البحر الأحمر لولاية الخرطوم عبر ولاية نهر النيل حيث تم تكوين فريق ميداني متخصص من فرعية عطبرة وبناء على ذلك توصل الفريق الميداني لهوية المشتبه فيهم والمسارات التي يتحرك فيها أفراد الشبكة الإجرامية لكي يبتعدوا عن أعين القانون وأجهزة إنفاذه وعلى ضوء ذلك تم نصب كمين محكم أسفر عن ضبط متهمين بعربة بوكس في طريقها من ولايه البحر الأحمر إلي ولاية الخرطوم وعثر فيها علي كراتين كبيرة مغلقة وعند إستفسار الفريق الميداني عنها أفاد المتهمان بانها أدوية وعقاقير طبية ولقاحات فيروس كورونا وبالفحص الأولي والمعاينة تم تحريز 74كيلو مواد خام (كاثودات) غير المستخلص.

وعلى الفور وجه السيد مدير عام قوات الشرطة بتشكيل لجنة مشتركة مركزية تضم الإدارة العامة للشرطة الأمنية والإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية وشرطة ولاية نهر النيل والإدارة العامة لتأمين التعدين.وباشرت اللجنة مهامها فورا لكشف أبعاد هذا النشاط الإجرامي وعند فحص المضبوطات وجد بداخلها خاما داخل (6) جوالات ومن ثم تم تشكيل لجنة فنية من وزارة المعادن والشركة السودانية للموارد المعدنية بغرض إجراء المعالجة الفنية وإستخلاص الذهب من باقي المواد الاخري وفور فراغ اللجنة من عملها إتضح أن خام الذهب المضبوط بلغ (33) كيلو جرام عقب ذلك تم إقتياد المتهمين لقسم شرطة عطبرة وسط ودون في مواجهتهم اجراءات بلاغ بالرقم (276) تحت المادة(32) من قانون التعدين تحت إشراف النيابة المختصة .

من جانبه أكد اللواء شرطة حقوقي/الطاهر عبد الرحمن الطاهر مدير الإدارة العامة للشرطة الأمنية أن هذا البلاغ من البلاغات الكبيرة وقد بذلت فيه إدارته مجهودا مقدرا وتعاونا كبيرا مع ادارات الشرطة والجهات ذات الصلة مجددا التأكيد على جاهزية إدارته لحماية الإقتصاد الوطني وتأمين ثروات البلاد من كافة الممارسات السالبة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى