المصباح :الاستقطاب الحاد لن يؤدي إلا لمزيد من الاحتقان

الخرطوم الحاكم نيوز

قال الدكتور محمد المصباح عبد العاطي الامين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعي في كلمة مباشرة تم بثها على تطبيق الفيس بوك بمناسبة أحداث يوم الثلاثين من يونيو أن المبادرة ظلت تدعو للتسامح والتوافق الوطني منذ أكثر من عام حقنا للدماء وفي سبيل تهيئة الساحة السياسية لتقديم تجربة تقوم على التوافق وإزالة البغضاء وخطاب الكراهية لأجل نجاح الفترة الإنتقالية وقياداتها في تقديم ما يفيد المواطن ويرضى تطلعاته لدولة العدالة والقانون والحرية مشيرا إلى أن ما حدث بالأمس لم يكن يتنماه الحادبين على الوطن وسمعته العالميه في مجالات الحرية وحق التظاهر والتعبير وهي حقوق أقرتها الوثيقة الدستورية ولم يعمل بها أحد لا في الأحزاب ولا الحكومة.. مشددا على أن الاستقطاب الحاد لن يؤدي إلا لمزيد من الاحتقان
ونادي المصباح الجميع أن تعالو الي كلمة واحدة تحقن الدم السوداني الغالي وتجنب البلاد الفتن والان الق إلى الحروب مؤكدا على احترام رأي ورؤية الجميع من الذين خرجوا مطالبين بإصلاح المسار وإصلاح معاش الناس ومن الحكومة التي سعت للحفاظ على الأمن وممتلكات الناس.. مؤكدا على أن القوى السياسية باتت تعاني من التشرزم وأمراض والاختلاف والشقاق الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا على الأمة وهويتها وارادتها ورغبتها في البناء وتطلعاته للتغيير والتعمير.. الأمر الذي يتطلب تدارك ذلك عاجلا غير اجل.. داعيا السيد رئيس مجلس الوزراء ليكون حاكما للجميع وليلتقط كل ما قدم إليه من مبادرات لأن فيها خير الوطن وأهله مؤكدا أن مبادرة التسامح دعمت مبادرته من أجل السودان ولأجل خير أهله.. متمنيا أن يأتي عيد الأضحى المبارك ويكون السيد رئيس الوزراء قد أنجز كثيرا في ملف التوافق الوطني وجمع أهل البلاد على الخير والنماء..

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى