حزب الأمة يحمل الحكومة مسؤولية ما يحدث في جنوب كردفان

الخرطوم الحاكم نيوز

اعلن حزب الأمة ا عن وقوع احداث عنف قبلية بولاية جنوب كردفان بمحليات الرشاد والعباسية وأبوجبيهة وتالودي وكالوقي والليري، استخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة وسقط علي اثرها العديد من القتلي والجرحى، دون خطوات عملية لانفاذ القانون من حكومة الولاية
وترحم الحزب بقيادة السيد مبارك المهدي علي أرواح الشهداء ويدين ويستنكر بأغلظ العبارات ويحمّل المسؤولية الكاملة لحكومة الولاية، و يطالب الأجهزة النظامية بالتدخل الفوري لحفظ الامن و ملاحقة المجرمين و تقديمهم للعدالة.
وناشد حسين قمر حين رحمة
نائب رئيس الحزب
كافة أطراف الصراع في بجنوب كردفان بوقف الاقتتال فوراً وتحكيم صوت العقل من أجل سلامة المواطنين في الولاية، ويحمّل المسؤولية الكاملة لحكومة الفترة الانتقالية بشقيها المدني والعسكري بسبب تحركها المتأخر لمعالجة المشكلة، مما ادي إلي انفلات أمني وتازم فى الموقف، و يطالب الحزب الأجهزة النظامية بالتدخل الفوري لحفظ الامن كما يدعو جميع الأطراف لتحكيم صوت العقل وحقن الدماء.
واكد انه لا مخرج من الازمة إلا بستكمال السلام علي الارض وعقد مؤتمر لكل اهل الولاية لا يقصي أحد ولايستثني أحد من مكونات جنوب كردفان السياسية والاجتماعية تتم عبره مخاطبة جذور الازمات والصراعات ويؤسس لسلام مستدام، كما يؤكد حزب الأمة أن التهاون في جمع السلاح وفرض هيبة الدولة ساعد المتفلتين والمليشيات في تأجيج الصراعات القبلية والاثنية مما يحتم علي القوات المسلحة القيام بدورها في حفظ الأمن وسلامة الارواح والممتلكات وحسم كافة مظاهر التفلتات والفوضي.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى