علي عبدالله حسب الله يكتب : السلام

الخرطوم الحاكم نيوز

أن قضية السلام هي قضية إنسانية ودينية ووطنية من الدرجة الأولى فقد أكدت عليها الشرائع السماوية علي إختلافها وإعتبرتها الأساس وكذلك لخدمة الإنسان والارتقاء به……
والسلام يعني الأمن والطمأنينة الفردية والمجتمعية والاستقرار والانسجام بين المكونات الاجتماعية والمشاركة في المجتمع وعدم الإقصاء والتمييز بسبب العنصر أو اللغة أو الدين أو الثقافة أو الجنس …
السلام هو قبول الآخر والحوار وترسيخ مبدأ الحوار والتفاوض ونبذ العنف…..
حقيقة السلام يعني تقليل الإنفاق العسكري لصالح الإنفاق الاجتماعي…
وبناء على مآ ذكرته فإن السلام يكون حالة إيجابية مرغوبة تسعي إلية الجماعات البشرية أو الدول في عقد الإتفاقيات والمواثيق فيما بينها للوصول الي حالة من الهدوء والاستقرار وثقافة السلام كمصطلح تعني مجموعة الانماط السلوكية الحياتية والمواقف المختلفة التي تدفع الإنسان الي إحترام إخوانه من بني البشر ورفض الإساءة إليهم والاعتداء عليهم وعدم ممارسة العنف ضدهم وقبول الاختلاف بين الناس في الرأي والرأي الآخر ، وبالسلام لابد من إحساس الناس بالأمن والسكينة والطمأنينة وعدم الخوف أو الجزع سوء علي النفس أو المال أو العرض أو الأرض وعدم الإقصاء للاخر ….
+ وحقيقة لا تتحقق ثقافة السلام إلا بالتوعية والاهتمام بالتعليم وحث كل المجتمع علي القيم الفاضلة والسامية العظيمة ، والدعوة الي التماسك الاجتماعي والسلام الاجتماعي وبالتعليم ونشر ثقافة السلام هذه كلها بتجعل الإنسان أكثر انفتاحا ومآ بيكون زول عنف وبيصبح شخص مسالم ، ونحن في حركة العدل والمساواة السودانية بندعوا الجميع الي التعايش السلمي والمحبة والسلام والوئام والإخاة ….
والإختلاف في التوجهات السياسية والدينية عاوزنها تكون بطريقة إيجابية وتزيد المعرفة العلمية والبحوث مثل اختلاف المذاهب ، وعلينا نبذ العنف بكل إشكاله وصورة والإلتزام بمبدأ الحوار لتناول كافة قضايا الوطن والدولة ……
وكذلك الحروب لها أضرار من أبرز الاضرار الدمار الذي تتركة الحروب في مناطق النزاعات والصراعات المختلفة من تفكيك للمجتمع وبتسود ثقافة الجهل والتخلف وعدم التنمية في مناطق النزاعات…..
في هذه المرحلة الانتقالية علينا بتعزيز ثقافة السلام والتسامح والتراضي والتعافي …. ونحن بنقف مع الدولة في كل برامجها وبالذات في قضية السلام والحرية والعدالة من أجل تعزيز قدرات الدولة في سبيل تحقيق الأمن الشامل وتحصين المجتمع ضد الجريمة …..

علي عبدالله حسب الله
أمين الإعلام بإقليم كردفان
في حركة العدل والمساواة السودانية
ت 0960550736

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى