وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور مع نازحي معسكر زمزم

زمزم الحاكم نيوز
زار القائد عبدالله يحي أحمد شطة نائب رئيس تجمع قوى تحرير السودان وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور نهار اليوم معسكر زمزم للنازحين في إطار الوقوف على أوضاع النازحين بالمعسكرات النزوح، حيث استقبل القائد بالاهازيج والزغاريد فرحا ببشريات التنمية والاعمار، تحدث ممثل العمد الأستاذ سليمان عيد مرحبا بسيادة الوزير،ورفاقه نيابة عن أهالي المعسكر، وسرد جملة من مطالبهم لعل أن تجد الاهتمام منها
الأمن والجوع والمرض وتأمين المزارع والوضع المعيشي الصعب ، شاكيا من عدم الاهتمام بهم من الحكومه والحركات الكفاح المسلح، (الأطراف السلميه،) ، وان الفقر يسود كل بيوتات النازحين،، واضعا اهمية الأمن داخل المعسكر ومطالبا بعدم دخول المسلحين للمعسكر،،،.
وأبان المدير التنفيذي لمعسكر زمزم إبراهيم اسماعيل أن زيارة الوزير عبدالله يحي لمعسكر زمزم تبشر بأن السلام أصبح واقع، وانهم في معسكر زمزم في امان و سلام بعد التوقيع الاتفاقية،، وان مطالب أهل زمزم مشروعه وواجب التحقيق،
وأعرب الباشمهندس عبدالرحمن عثمان بشير رئيس مكتب تجمع قوى تحرير السودان بولاية شمال دارفور عن تكرار الزيارة لقيادات تجمع قوى تحرير السودان لمعسكر زمزم تأكيدا لتنفيذ اتفاقية سلام جوبا، وان اتفاقية سلام له اعدا كثرة واضح ان هناك عرقلة واضح، للتنفيذ ومطالبا شركاء الفترة الإنتقالية بضرورة إنفاذ بنود اتفاقية السلام ولا بديل للاتفاقية،
، فيما إبان
العميد صلاح حامد ولي الأمين السياسي لتجمع قوى تحرير السودان أن معسكر زمزم هي شرارة الثورة السودانية، وان استقبالهم للوزير عبدالله يحي يعتبر توصيل لصوت السلام، وان زيارتهم تأتي في إطار التواصل للوفوق على أحوال النازحين، بنص الاتفاقية وو وفق برتوكول العداله والمساله والعودة الطوعية،والسعي لتنفيذها،،
رحب القائد عبدالله يحي أحمد شطة نائب رئيس تجمع قوى تحرير السودان بجماهير معكسر زمزم للنازحين شارحا عن سعادته باللقاء من حيث حفاوة الاستقبال،
معربا بأن توليه لمنصب الوزير أتى بعد كفاح مسلح طويل وقدمت خلاله ارطال من الشهداء ولابد من تحقيق العداله ويسعى لتحقيق السلام والعيش الكريم وان هناك متاريس للسلام ورغم ذالك ستواصل جهده من أجل السلام التي تحمل حقوق النازحين واللاجئين، ودع سيادتة الرفاق عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد نور الاسراع لتوقيع اتفاق سلام حتى تكتمل السلام الشامل، وطالب أهالي معسكر زمزم للوحده والتلاحم بين مكونات النازحين وقبول الآخر، والعيش في سلام، وان جل النازحين قدموا شهداء خلال ممارسات النظام البائد،،
مؤكدا أن مطالب النازحين له الأهمية القصوى وسوف يوصله للولاية لتحقيق بقدر الإمكان وتحمل المسؤولية الاجتماعية والاقتصادية، في ظل الوضع الاقتصادي المتردي، وأعرب أن وزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور اعطي الأولوية للطرق في دارفور، وأنه سيوجه وزارة البنى التحتية الولاىية لتخطيط القري حسب مطالب سكانها والتي وبدوره تسهم في العودة الطوعية،،

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى