هذا ما حدث للأب بعد اغتصاب ابنته

الخرطوم – الحاكم نيوز – دنيا الوطن

استيقظت إحدى القرى التابعة لمحافظة الشرقية المصرية على جريمة بشعة، حيث قتل أب على يد أبنائه الـ5، ولدين و3 بنات، بالاشتراك مع زوجته.

و كان الأبشع هو ما كشفه المتهمون عن سبب ارتكابهم الواقعة، بدعوى قيام والدهم المجني عليه، باغتصاب إحدى بناته أكثر من مرة كرهاً عنها، وفق (السلطة).

و هزت الواقعة القرية المترامية أطرافها بشمال الشرقية، حيث بدأت بالعثور على جثة المجني عليه، وتبين وجود شبهة جنائية من خلال توقيع مفتش الصحة الكشف الطبي على المجني عليه، لتتوصل جهود فريق البحث الجنائي إلى أن أبناء المجني عليه وزوجته وراء ارتكاب الواقعة، وتم ضبطهم وإحالتهم إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي قررت تأجيل محاكمتهم إلى اليوم الثاني من شهر يوليو.

و تعود أحداث القضية رقم 1613 لسنة 2021 جنايات صان الحجر والمقيدة برقم 206 لسنة 2021 كلي شمال الزقازيق، حيث اتهمت النيابة العام كل من “صلاح م. أ. م.”، 36 سنة، عامل زراعي ومقيم بمركز فاقوس، وأشقاءه “سمير”، 24 سنة، و”منجية، 20 سنة، ربة منزل، و”ياسمين”، 26 سنة، ربة منزل، و”هناء”، 22 سنة، ربة منزل.

و جميعهم يقيمون بمركز فاقوس، بقتل والدهم المجنى عليه “مسلم أ. م.”، عمداً مع سبق الإصرار، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتله، بالاشتراك مع زوجة والدهم “ونيسة م. ز.”، 49 سنة، ربة منزل، مقيمة بمركز فاقوس.

وتبين من التحقيقات أن المتهمين قدموا للمجني عليه مشروب عصير مانجو، يحتوي على عقار منوم، حتى فقد وعيه وخارت قواه، وتمكنوا من كتم أنفاسه باستخدام غطاء رأس نسائي “طرحه”، وكالوا له الضربات باستخدام أداة “يد هون”، قاصدين بذلك قتله، حسبما أقر المتهمان الأول والثاني بالتحقيقات.

وتبين من تحريات الشرطة أنه على إثر مواقعة المجني عليه لابنته المتهمة الخامسة، كرهاً عنها عدة مرات، اتفق المتهمون على قتله والتخلص من جثته واعترفوا بارتكابهم الواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وأمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت قرارها بتأجييل محاكمتهم إلى جلسة اليوم الثاني من شهر يوليو لمناقشة مفتش الصحة موقع الكشف الطبي على المجني عليه.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى