الهادي إدريس يشيد بدور بعثة اليونيتامس للمساهمة في مواجهة تحديات إنفاذ اتفاق السلام

الخرطوم الحاكم نيوز

أشاد عضو مجلس السيادة الإنتقالي ، د. #الهادي_إدريس، بالدور الذي تضطلع به بعثة يونيتامس للمساهمة في معالجة التحديات التي تواجه إنفاذ اتفاق جوبا لسلام السودان وعملية الانتقال الديمقراطي ، إلى جانب متابعتها وحرصها على تثبيت دعائم السلام والاستقرار بالسودان.

وقال د. الهادي ادريس ، في تصريح صحفي، عقب لقائه وقادة الجبهة الثورية بقاعة الصداقة اليوم ، بوفد بعثة اليونيتامس برئاسة فولكر بيرتس ، إن الجبهة الثورية قدمت شرحا مفصلا للبعثة حول تطورات عملية إنفاذ اتفاق جوبا والقضايا المتعلقة بالتحول الديمقراطي وإنجاح الفترة الانتقالية والصعوبات التي تواجه ذلك.

وأضاف أن اللقاء تطرق لعملية التفاوض بجوبا ، بين حكومة السودان والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، مشيرا الى ان الجبهة الثورية بعثت بوفدٍ من خيرة الكوادر والمفاوضين السابقين، أمس لينضم للوفد الحكومي ، إنجاحاً للعملية السلمية بجوبا ، حتى يكون السلام في السودان شاملاً وكاملا.

واشار الي انهم اطلعوا خلال اللقاء ، على دورالبعثة في السودان والإمكانيات والفرص المتاحة لها بما يمكنها من المساعدة في تحقيق السلام والاستقرار الاقتصادي والتحول الديمقراطي.

ونوه د الهادي ادريس الى ان الجانبين اتفقا على أهمية استمرار هذه اللقاءات بغرض التشاور وتبادل المعلومات ، مضيفا انهما اتفقا على تكوين لجنة تنسيقية مصغرة بغرض الترتيب للاجتماعات فيما بينهما من أجل تقييم تجربة الانتقال وعملية تنفيذ اتفاق جوبا.

وأثنى د. الهادي إدريس على حرص رئيس بعثة يونيتامس على لقاء المسؤولين بالدولة وقادة الأحزاب السياسية والحركات المسلحة ومنظمات المجتمع المدني ومشاركته في الفعاليات السياسية والاقتصادية في كل من باريس وجوبا بغرض التعرف على التطورات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في السودان ، بما يمكن البعثة من أداء واجباتها خلال المرحلة المفصلية والتاريخية والدقيقة التي تمر بها البلاد.

من جانبه قال رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس ، في تصريح صحفي ، ان من واجبات البعثة ، مساعدة السودان خلال المرحلة الانتقالية والالتقاء والتشاور مع كل أطراف المجتمع والحكومة وقادة الحركات المسلحة الموقعة ، وغير الموقعة على أي اتفاق للسلام مع الحكومة حتى الآن.

وأشار فولكر الي تواجد بعض طاقم البعثة الأممية في جوبا بغرض مساعدة الوسيط في الوصول إلى اتفاق سلام بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو.

ونوه الي ان اللقاء جاء بدعوة من قيادات الجبهة الثورية ، وتطرق للتحديات المتمثلة في الجانب الأمني ، خاصة فيما يتصل بإنشاء القوة المشتركة لحماية المدنيين في دارفور ، والتي ستشارك فيها القوات المسلحة والشرطة وشركاء السلام من الحركات المسلحة ، إلى جانب كيفية تنفيذ وقف إطلاق النار في دارفور والمناطق الأخرى.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى