امين الزكاة الاتحادي :اعدنا الزكاة للشعب من احتكار الحزب الواحد

سنجة:حامد النعيم
شهد احمد عبدالله عثمان امين ديوان الزكاة الاتحادي خلال زيارته لولاية سنار والوفد المرافق له ختام الورشة النوعية للجان الزكاة القاعدية بالولاية تحت شعار ( اللجان صمام الامان بحضور ممثل والي سنار الاستاذ خالد محمد موسي امين عام حكومة الولاية.
وتحدث في الورشة امين زكاة ديوان ولاية سنار صديق الحاج احمد وثمن دور لجان الزكاة القاعدية في ترسيخ امر الزكاة الركن الاقتصادي الاول الذي تتفاعل وتشارك فيه كل قطاعات الزكاة مشيرا الي استفادة الدارسين من الورشة في الجباية والمصارف لتطوير الاداء في العمل الزكوي كما جاء في الاوراق العلمية الفقهية وتعهد بتنظيم ورش بجميع المحليات وبشر بتدشين برامج ومشروعات في الفترة المقبلة .
الاستاذ خالد محمد موسي ممثل والي سنار اشاد بدور الزكاة في دعم الفقراء والمساكين ودعا اللجان القاعدية لحصر جميع المحتاجين بالولاية لوصول الدعم للمستحقين الحقيقيين واشاد بمساهمة الديوان في كل الاحداث خاصة في الكوارث والفيضان.
وخاطب ختام الورشة امين ديوان الزكاة الانحادي الاستاذ احمد عبدالله عثمان معلنا عن زيارته للولاية لثلاثة ايام مشيرا الي جولاته في زياراته الماضية في محليات الولاية والوقوف علي القضايا والتفاكر حولها مع كل الدوائر واعلن اعادة الديوان للشعب بعد ان كان محتكرا من الحزب الواحد وجدد العزم علي الاستمرار في اصلاح العمل الزكوي مشيرا الي تكوين (23000) لجنة واعلن عن تكوين لجنة عليا للمسح الاجتماعي وتحديد الاسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصة ووضع قاعدة البيانات التي يرتكز عليها توزيع الزكاة للمستحقين الحقيقيين.
وقال ان الورشة حقيقية وليس احتفالية كما في العهد السابق وجاءت لاعداد لجان تتابع العمل من مرحلة الجباية ومراقبة عملية الصرف وفق الاسس والضوابط بعيدا عن ما تم في العهد البائد ودعا للتركيز علي الاسر المتعففة وترتيب الاولويات حسب الحاجة لتحقيق العدالة في التوزبع
ووجه بالتركيز علي الزراعة والثروة الحيوانية وتوزيعها في اماكنها ليطمئن المكلفين هلي استلام المستحقين بمناطقهم لما دفعوه واكد الاهتمام بتفقد ودعم اسر الشهداء. واصدرت الورشة توصيات بالتركيز علي تمويل المشاريع الزراعية وزيادة الفرص للمسنين والايتام والارامل والاسر المتعففة.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى