إيقاف برنامج فضاءات حرة بتلفزيون السودان

الخرطوم الحاكم نيوز
أعلنت مقدمة برنامج فضاءات حرة بتلفزيون السودان الاستاذة سلافة ابوضفيرة أن مدير البرامج بالإنابة ابراهيم عوض ابلغها بإيقاف البرنامج دون أن يبدي اية أسباب.

وكتبت سلافة رسالة اعتذار لمتابعيها في صفحتها على فيس بوك قالت فيها :
رسالة للجمهور الكريم في كل بقاع وطننا الحبيب ، للمتابعين لبرنامج فضاءآت حرة على تلفزيون السودان.

كنا ندخل بيوتكم بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة وكلنا أمل في أن نجد القبول لديكم ونقدم ما يعبر عن همومكم وآمالكم وتطلعاتكم بغدٍ مشرق لطالما انتظرناه طويلاً، فمنذ العام ٢٠١٩ وحتى اللحظة حرصنا على مواصلة المسير وتقديم برنامج فضاءآت حرة ليخدم قضايا الوطن ويسهم في دفع عجلة التغيير مع نفر كريم من الزملاء والفنيين والمخرجين .. هممت منذ الأمس لإعداد حلقة الخميس القادم من البرنامج بعد أن أوكل لي الأستاذ السر السيد مهمة إعداد البرنامج لأنه ترك العمل في التلفزيون لظروف خاصة لها علاقة بالعمل الإداري. أبلغ الأستاذ السر إدارة البرامج بأنه لن يستمر في إعداد البرنامج وأن سلافة ستجلس معكم وستكون هي المسؤولة عن الإعداد والتقديم ، وبالفعل ذهبنا أنا والأستاذ السر لمدير البرامج بالإنابة الأستاذ إبراهيم عوض وأخبرته بأن حلقة الخميس قائمة.
بالأمس إتصلت على أ. إبراهيم وتفاجأت بحديثه عن أنه قام بإيقاف برنامج فضاءآت حرة ولن تكون هناك حلقة يوم الخميس وأن التلفزيون أوقف هذا البرنامج، ذهبنا إليه اليوم أنا والأستاذ السر حتى يعطيني إفادة بأنه أوقف البرنامج مع ذكره لأسباب الإيقاف رفض كتابة الإفادة وأصر على موقفه بأن البرنامج تم إيقافه وأنه يتعامل مع مديره المباشر أ. لقمان أحمد مدير الهيئة ويجب على أن أحضر خطاب من المدير العام وبعدها سيبث البرنامج. لكل ما ذُكر أعتذر للجمهور الكريم المتابع لفضاءآت حرة ولضيوفي في حلقة يوم الخميس خاصة.. فليس باليد حيلة لم أكن أود أن يتسرب إلى الإحساس بأنني سأفتقد المفكرين والمعرفيين السياسيين والأطباء.. لجان المقاومة والثوار الأجسام المطلبية والمجتمع المدني بمنظماته ونشطائه كباراً وصغاراً وأفتقد المرأة وقضايا الطفل وكل المحطات التي ربطتني بقضايا الشعب السوداني بأسر الشهداء والقانونيين وكل ثائر جاء لأرض السودان من المنافي موقعاً على دفتر الثورة. فهذا إحساس يدمي القلب بحق.
سلافة أبو ضفيرة معدة ومقدمة برامج بتلفزيون السودان.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى