منتجو الالبان: البلاد تشيع في صمت تام هذا القطاع

الخرطوم الحاكم نيوز

أعلنت غرفة الألبان باتحاد غرف الزراعة والانتاج الحيواني فشل كل المحاولات والتحركات التي قادتها الغرفة بالتواصل مع وزيري الثروة الحيوانية والزراعة والغابات لإيقاف التدهور المريع لقطاع الألبان واللحاق بتمكينه بالحد الأدنى من الخسائر من مواصلة الإنتاج والمحافظة على الأبقار المنتجة وعلى استمرار تشغيل العمالة بالقطاع، وانتقدت الغرفة الغياب التام لحكومة الفترة الانتقالية وعدم تدخلها لمعالجة مشاكل القطاع رغم أهميته الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية .

وقال رئيس الغرفة محمد عثمان عوض الكريم كردي فى تصريحات صحفية اليوم “فى صمت تام البلاد تشيع قطاع الالبان الى مثواه الاخير” لافتا الى ان القطاع ظل في حالة تدهور سريع ومريع منذ العام ٢٠١٦، إلا أنه وفي الثلاثة الأشهر الأخيرة شهدت التفاقم الكبير لمشاكله المتعددة في ظل فشل جميع المجهودات التي بذلتها الغرفة للمعالجة والتي يمكن وصفها بأنها كانت هي الضربة القاضية للقطاع الذي كان يستوعب ما لا يقل من ١٠٠ ألف عامل بصورة مباشرة وغير مباشرة.

واشار رئيس الغرفة الى ارتفاع تكلفة الإنتاج بالقطاع بنسبة أكثر من ٦٠ % مع زيادة طفيفة في سعر اللبن، وقال ان سعر طن العلف المركز ارتفع من 90 الف جنية الى 130 الف جنيه وارتفاع طن البرسيم من 30 الف جنية الى 70 الف جنيه وارتفاع فدان ابو سبعين من 50 الف جنيه الى 150 الف جنية وجوال سماد اليوريا الى 11 الف جنية من 6 الف جنية الى جانب انعدام تام عصب الإنتاج بالقطاع ممثلا فى الجازولين و المتوفر بالسوق السوداء بواقع 65-70 الف جنية للبرميل .

وجدد كردي التأكيد على خروج كافة المنتجين الحقيقيين للالبان من اصحاب المزارع التي تلتزم الإنتاج الصحي الملتزم بالاشتراطات والمواصفات الصحية لسلعة اللبن من سوق الألبان واتجاههم لبيع الابقار المنتجة للذبيح لتفادي المزيد من الخسائر وتسريح العمالة المباشرة وتوقف عمل العمالة الغير مباشرة، وقال “لاعلاقة بالغرفة بما يتم تسويقه للبيع من الالبان بولاية الخرطوم او بمكوناته والتزامه بالجودة المطلوبة والاشتراطات الصحية المطلوبة لطرحه بالاسواق”.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى