دكتور صديق مساعد يكتب : ( الحلو) في عين العواصف

الخرطوم الحاكم نيوز

نسب تصريح للحلو انة وضع الباحثين عن حل للمشكل السوداني امام اختبار يدعوا الي الدهشة وهو القبول بالعلمانية او الانفصال ولقد قلت حينما سمعت مانسب الي الحلو ياللهول وياغوثاة فلقد عملت مع الحلو بشرق السودان وكانت بيننا حوارات تناولت قضايا شتي وللحقيقة يتمتع الحلو بسعة صدر رحب في الحوار ،لكن ان قال الحلو مانسب الية من راي فاقول للرفيق الحلو لقد كنت عجولا في ماذهبت الية لان العلمانية ليست شعارا او وصفة جاهزة يمكن تعاطيها في اي لحظة ونحن نربا بك عن هذة العجالة العاجلة فالعلمانية حينما شقت طريقها في التجربة السياسية لم تاتي كوصفة بل كانت نتاج لجهد وصراعات دامية وحروب مهولة وحركة نقدية ضخمة وصراع عنيف بين الكنيسة ورجال دينها والنخب والعلماء والفلاسفة وحركة تنوير دشنت اكبر معركة فكرية في تاريخ الانسانية تناولت كل المسكوت عنة دينيا وسياسيا بل تناولت حتي قضايا الادب الفنون عبر معارك طويلة سلخت من عمر الانسانية اكثر من ثلاث قرون دارت فيها صراعات راعفة ومقاصل وحروب دينية وصراعات كبرى وجهد فكري خلاق بحث ونبش كل الاضابير كانت فواتيرة مهج غوالي ودماء عزيزة وغزيرة تفاعلت فيها وتجلت رياح العقول العواصف في ازهي واجمل وانبل معركة قادتها الانسانية وبعد جهد جهيد عبرت حركة التنوير ونبض العقول فانبت رؤية فكرية وفلسفية بل معارك عدة فكانت فكرة العلمانية ، لذا نقول للرفيق العزيز عبد العزيز الحلو مهلا ارجو ان تقود معركة فكرية وسياسية واجتماعية وسياسية تراجع ولا تتراجع تبحث وتنبش كل الماضي كل الماضي وتقدم رؤية نقدية هادفة وعميقة تقود الي تحول طوعي عبر حوارت كبري وعميقة بعد قناعات وحوارات وليس وصفات جاهزة تبعثر كل وفاق .
د.صديق مساعد

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى