في الفن – رحمة عبدالمنعم – شقوري.. ابنوسة ونخلة ومطرة ونيل!!

الخرطوم الحاكم نيوز
عندما تضيقُ بنا الحياة نهرع إلى فضاء الشعر الرحب، نرحل على جناح الحرف من هجير الزمن إلى وهج البهاء، نسافر اليوم ونبحر في قوافي شاعر الحب والجمال خالد شقوري …

خالد عباس شقوري من مواليد كسلا نشأ وترعرع بها، حيث درس فيها الأولية والمتوسطة، ومن ثم التحق بكلية الفنون الجميلة، عمل بالإعلام وقدم العديدمن البرامج في الإذاعة والتلفزيون

وعلى ناحية مسيرة شاعرنا فإنها بدأت مع الفنان الكبير عثمان اليمني بقصيدة(قماري الدغش) ، حينها تسأل كثيرون كيف لفنان قمة يغني لشاب لازال يتلمس خطاه في دروب النغم!، فقد شكلت غنائية اليمني إضافة مهمة لخالد في مسيرته ،وتغنى له عدد من فناني الطنبور والاغنية الحديثة مثل صديق أحمد، محمد النصري،،حنان النيل… الخ

المبدع خالد شقوري هو ملاذ الباحثين عن الشعر الجميل والكلمة الرائعة المنتقاة دون تكلف، يكتب عن ما بداخله بصدق، حيث قدم الكثير من الروائع الخالدة في وجداننا، فكانت (مسافة السكة ) و ( ست المكان ) ، و(مكة طفلة الأحزان )… الخ

مابين مولد شقوري في كسلا ارض الشعر وإنتقاله إلى العيش بديار الشايقية في القرير اهدانا (ابنوسة ونخلة ومطرة ونيل ) طاف بها على جميع مناطق البلاد، ولم ينسى كسلا مرتع الصبأ: (التاكا يازينة الشرق يافرحة الزمن الحزين )..
إن عشق خالد شقوري للوطن عشق معتق، ووجد صادق، يكاد لايغيب الوطن في قصائده ويتجلى فسيحاً في (حكاوي الليل) :
*يا الساقينا نغم افراحك
*يا الشايلنا على اكتافك
*طاري جراحنا
*وناسي جراحك
*وطن الخير والحب والالفة
*يا الاهديت للدنيا سماحك
*بكرة نشوفك وانت محفل
*عالي مقامك وزاهي صباحك.
تحتشد قصائد خالد الوطنية بالمعاني البسيطة والالفاظ الجميلة التي تفيض صدقاً وتنبض جمالأً، بلا شك هو (مسرح الغناوي) يغرد ويشدو للوطن والحب والطبيعة..
يمتاز شعر خالد شقوري برصانة الأسلوب، ورهافة الاحساس، فتجد قصائده بها حنين دافق وشوق لا يستكين ، ويظهر ذلك في رائعته ( رفيق النسمة) :
افجلو في براح الحن واشيلو
ومنو وليهو احردو واشتكيلو
حروف الشوق براها بتتحكيلو
وماشفتو الوجع ساعة رحيلو

الأشواق تحاصر شقوري في أشعاره ولايستطيع الفرار منها، ويتضح ذلك في قصيدة (ام الحسن) التي تحكي عن شوق الأم لأبنها البعيد، ، فقد ابدع شقوري في صياغتها الى حد ان وصل به الامر لترحيل الأرض لديار الأبن: ( لو الأرض ياولدي تنشال في الايدين انا كت برسلا ليك في لوري الخزين) فليس هنالك أعظم من الأرض في ديار الشايقية…!
الشعر عند خالد شقوري يصدرعن القلب ليستقر في القلب، لذلك يحفظ الجميع عن ظهر قلب كلمات قصيدته (لاتنجع) :
لاتنجع …لاتنجع
الضحكة هناك من جوة الجوف الفرحة هناك ما فيها الخوف
الشقى ارحم في ضل النيم وبعيد من ناسا واقفة صفوف
جم ناس حبان تلقى المكسور مشيول في كتاف واحد مكفوف
الجن الاحمر فاقد الحيل في خلوة حاج الخير مكتوف
دكان الشيخ فوق الواطة كيمان كيمان ما فيهو رفوف
شقوري شاعر تكتبه القصيدة،يشقى بها ويسعد، صاحب لمسة فنية تمنح القصيدة روح الألق والتلقائية، ويتجلي في نص (امير الناس ) :
سيد المقام العالى
خليت حروفى تلالى
تسلم أمير الناس
تسلم دوام ياغالى
لخالد الكثير من القصائد التي ملأت الساحة وظلت حاضرة على الدوام مثل (يازول ملاك ) و (طالعة منك) و( طير الجني)، وبالرغم من ان شقوري كتب عن الحب والوطن والشوق الأ انه يعيش في (حزن الغنا) :
سكنت احساسي الامان ولونتو بلون الجروف رضعتو من خير السحاب
بالتأكيد شقوري هو ذلك التربال بن الوديان المخضرة والنيل الذي يتدفق إبداعا” عند نزول المطر، تجده موجودا” في (حس الدورب ) مع (اصحابي ديل ) جالسا” في بنبر (ست الشاي ) ليمنحنا (سر الوجعة ) في (ليلة سهيدة )..
نحتاج الى اشعار شقوري يوميا” لانها تخرجنا من احزاننا واوجاعنا وتجعلنا فرحييين

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى