العميد الطاهر ابوهاجة يكتب: لقاء حمدوك.. المعاني والرسائل

.. الخرطوم الحاكم نيوز

اللقاء الذي نظمته القيادة العامة للقوات المسلحة للسيد رئيس الوزراء د عبد الله حمدوك والوفد المرافق له من السادة الوزراء حمل كثير من المعاني والرسائل المهمة للغاية حيث قدمت فيه القيادة العامة تنويرا ضافيا حول مراحل تطور القوات المسلحة ثم أبان بعد ذلك السيد رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان أن ما انجز من هيكلة وترتيب في الفلسفة التنظيمية والإدارية في القوات المسلحة بعد ثورة ديسمبر المجيدة يوضح بجلا ملامح الجوانب المختلفة في القوات المسلحة مستقبلاً من حيث العقيدة العسكرية وواجبات حماية النظام الدستوري والتركيز لبناء قوات مسلحة تحمي الديمقراطية ودولة المواطنة، قوات تتجسد فيها القومية والاحترافية قوات مسلحة محمية ومصونة من تدخل الساسة والسياسيين..
اللقاء يعد لقاءا تاريخياً عبر عن العزيمة والإرادة القوية لدى طرفي الحكم الإنتقالي العسكري والمدني في المحافظة على النموذج السوداني المتفرد الذي ولد بعد ديسمبر نموذج الشراكة بين المدنين والعسكريين أو كما عبر عن ذلك رئيس الوزراء عندما قال إن القوات المسلحة عبر تاريخها عودت الشعب على الانحياز لخياراته لخلق التغيير المنشود.
ستظل الشراكة صمام الأمان الذي يراهن عليه لوضع اللبنات الأساسية لمستقبل النظام الديمقراطي المنشود النظام الذي يهدف إلى قصد محوري استراتيجي وهو جيش مهني محترف واحد تذوب فيه القبليات والجهويات جيش يستمد قوته ومنعته من الشعب ويمارس مهامه وواجباته وفقاً للدستور.
لقد مثل لقاء اليوم محطة مهمة جسدت التلاحم والترابط ووحدة الهدف.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى