تأثيرات تعويم الجنيه على الموازنة ودخل الفرد

الخرطوم الحاكم نيوز

حذر الخبير الاقتصادي الدكتور محمد الناير من الآثار السلبية من قرار تحرير سعر الجنيه السوداني.

وقال إن السعر الذي تم الإعلان عنه ٣٧٥ جنيها للدولار وان الناتج المحلي الإجمالي يستهدف ٥.٩ ترليون جنيه بحساب الدولار ٥٥ جنيها ما يعادل ١٠٧ مليار دولار مقابل دخل الفرد ٢٦٧٥ دولار وأنه بالسعر الجديد يصبح الناتج المحلي ١٥.٧ مليار دولار وانخفاض متوسط دخل الفرد الي ٣٩٢.٥ دولار.

وقال إن الدولة إذا لم تملك ٥ مليار دولار يجب ألا تقدم على هذه الخطوة حتي وان تم وعدها بذلك لأن المسافة ما بين التحرير وحين الالتزام بالوعود سيحدث تدهور كبير لسعر الصرف في العملة الوطنية.

وأضاف الناير أن الدولة إذا امتلكت الاحتياطي النقدي وتمت إدارته بطريقة صحيحة يمكن أن يحدث استقرار في سعر الصرف مؤكدا أن السوق الموازي سيكون في حالة ترقب مما يؤدي إلي مزيد من تدهور العملة وبالتالي يشكل ضغوط على المواطن وقال إن على الحكومة أن تعلن وبشكل واضح عن الاحتياطي النقدي إذا تحصلت عليه مؤكدا أن تحرير الجنيه سيؤثر على ديون السودان الخارجية ويتأثر بما يعادل أربعة أضعاف الناتج المحلي الإجمالي.

وشدد الناير على ضرورة إعداد حوافز المغتربين في أسرع وقت ممكن

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق