حركة كوش: تغيير مسار الشمال لن يتم إلا بموافقة الأطراف الموقعة

الخرطوم الحاكم نيوز

انتقدت حركة كوش السودانية ما تم بين الوسيط الجنوبي وبعض الأشخاص برئاسة رجل الأعمال أشرف الكاردينال الذين طالبوا بتعديل اتفاقية جوبا.

وقال رئيس حركة كوش السودانية الاستاذ محمد داؤد بنداك ان اجتماع عقد امس برئاسة رجل الاعمال اشرف الكاردينال تحت اسم اتحاد ابناء الشمال مشيرا إلي أن المتحدث حسب البيان المنشور انه يمثل اكثر من ٩٩٪ من اهل الشمال.

وأوضح أنه يبدو ان من صاغ البيان لم يقرأ اتفاق مسار الشمال ولم يطلع علي اتفاق جوبا لسلام السودان وكيف كان وكيف تم.

وأضاف ان مفاوضات جوبا لسلام السودان تمت وفقا لاتفاق اعلان جوبا الذي حدد طريقة واسلوب التفاوض وأنها مفاوضات بين الجبهة الثورية والحكومة الانتقالية.
وقال بنداك ان الاتفاق تم إغلاقه بعد التوقيع النهائي عليه في اكتوبر الماضي وان الترتيبات تجري لتتفيذ الاتفاق بتشكيل اللجان المنوط بها تنفيذ الاتفاق.

وأوضح أن اعلان جوبا حدد الاطراف المفاوضة وحدد المسارات كما أنه حدد كيفية اضافة اطراف اخري وقال إن الإتفاق اشترط ان اضافة اطراف اخري للاتفاق يتم بموافقة الطرفين وهما مسار الشمال والحكومة والجهة الموقعة والتي تفاوضت عن المسار

واكد بنداك انهم في حركة تحرير كوش لم يتم الاتصال بهم لا من المجموعة التي اصدرت البيان ولا من الحكومة ولا من الوسيط.

واكد اتفاق مسار الشمال اصبح ملزم التنفيذ بعد ادراج اتفاق جوبا لسلام السودان في الوثيقة الدستورية وهو جزء من الاتفاق .

وتساءل بنداك اين كان هؤلاء القوم الدين يدعون انهم يمثلون كل اهل الشمال طيلة الثلاثين عاما التي حكم المؤتمر الوطني فيها البلاد فسادا واجراما
واين كانو طيلة زهاء العام من عمر التفاوض ولماذا لم يتحركوا قبل او حتي اثناء التفاوض.

وقال إن اتفاق مسار الشمال اصبح حزء من الدستور وتنفيذه ملزم للاطراف الموقعه عليه وملزم للحكومة والدولة.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق