موازنات- الطيب المكابرابي – الحكومة الجديدة هل تتعظ؟؟

الخرطوم الحاكم نيوز
اخيرا وبعد جهد وملاواة توصل شركاء الحكم في السودان الي توافق حول تقسيم الحقائب وأسماء حاملي هذه الحقائب وهي خطوة حسمت توجس الوزراء المنصرفين وتوقف دولاب العمل شبه المتوقف اصلا عدا بعض الوزارات..
تم إعلان الحكومة الجديدة وفيها من الأسماء من هو علم معروف ومن هو كادر مغمور لم يسمع به الناس الا من خلال المؤتمر الصحفي أو قبل أيام من الإعلان الرسمي وذاك قد لايعيب المرء ان كان ذو صلة بادراة المؤسسات وعلى علم بمحتويات حقيبته ومعاني وقوانين الخدمة المدنية وإدارة البشر…
اكبر عيوب الحكومة المنصرفة ان حاملي خقائبها ومساعديهم الذين جاؤوا بهم من الخارج لم يكونو على علم ولادراية كافية بكيفية إدارة المؤسسات وإدارة البشر فضلا عن جهل كثيرين منهم بمحتويات مايحملون من حقائب واعظم الأخطاء التي ارتكبوها انهم كانوا لايرغبون في استشارة الكوادر الموجودة بالوزارات ولا اخذ واستصحاب ارائهم في شئون العمل بتلك الوزارات وهو ماجعل من كل الوزارات والمؤسسات مشلولة لاحراك فيها الا من صرف الوقود والمرتبات واستهلاك للكهرباء..
دخل الحلبة لاعبون جدد وفيهم المتخصص في مجاله والسياسي الراغب في تحقيق النجاح لذاته وحزبه وحكومته التي يعمل معها بشكل تضامني فهل يتخلص هؤلاء من بعبع الكيزان والخوف من كل الموجودين في الوزارات والمؤسسات وينفتحون عليهم أخذا بارائهم واستنارة بما لديهم من خبرات في أعمال وإدارة الدولاب في هذه الوزارات والمؤسسات؟
ننتظر حقا ان ينتصر هؤلاء باولئك وان يقدموا لهذا الشعب نموذجا مختلفا في كيفية إدارة الدولة واستغلال طاقات الكوادر التي ظلت معطلة وبتعطيلها تعطل كل دولاب العمل ولم تظهر للحكومة المنصرفة منجزات تذكر وقد كان بإمكانها تحقيق الكثير وإظهار قدرتها على الفعل لكل سوداني انتظر الفعل والتغيير ولم يجده..

وكان الله في عون الجميع

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق