فدوي عبد الرحمن تشهد مراسم افتتاح مسجد جامعة الخرطوم

الخرطوم الحاكم نيوز

شهدت البروفيسور فدوى عبد الرحمن علي طه، مديرة جامعة الخرطوم، صباح اليوم الاثنين
مراسم إعادة افتتاح مسجد الجامعة، عقب تأهيله بعد الدمار الذي تعرض له في أحداث فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو 2019م.

وكان مسجد الجامعة قد تعرض للتدمير والتخريب صبيحة فض الاعتصام ضمن عشرات المباني والأصول التابعة للجامعة تعرضت هي الأخرى لذات الدمار .

وقالت السيدة مديرة الجامعة في كلمتها التي استهلت بها مراسم الافتتاح، “كان مسجد الجامعة أحد اماكن الراحة وقضاء الحاجة للمعتصمين… وظل آمناً ومصاناً طيلة أشهر الاعتصام… إلا انه في صبيحة الثالث من يونيو، حينما غدرت الجماعات الغادرة بالمعتصمين وفتكت بهم، أيضا غدرت وفتكت بالأماكن التي كانت تؤويهم، وعاثت فيها فساداً وخرابا”.

وقالت، تعرضت جامعتنا العريقة للتدمير والتخريب الممنهج، نُهبت الممتلكات والأصول، كُسرت المكاتب والأبواب، اُتلفت الأجهزة والملفات، بما في ذلك الأجهزة الطبية بمستشفى الخدمات الطبية والصحية التابع للجامعة، طال التخريب كل شي في جامعتنا، بما في ذلك بيت الله، الذي دنسته الأيادي الآثمة، وداست فيه على كرامة البشر وحرماتهم..

واضافت، بعد زوال ذلك الكابوس، وانقشاع ظلمة تلك الأيام القاتمة، اصبح هذا المسجد خراباً ، يشهد على بؤس صنيعهم، وضحالة تفكيرهم.

وابانت السيدة المديرة، أنه وعلى الرغم من ضيق ذات اليد، وشح موازنة الجامعة ، إلا أن إعادة تعمير هذا المسجد كان ضمن أولويات إدارة الجامعة الهادفة إلى إعادة تأهيل ما تم تدميره صبيحة فض الاعتصام.
وأوضحت أن إدارة الجامعة رصدت ما يفوق الخمسة ملايين جنيه لإعادة تأهيل المسجد. وأبانت أن عربة نظافة ستؤجر لنظافة المسجد كل أسبوعين.
وأعلنت إن إدارة الجامعة ستعمل على الاتصال بالمسئولين في ولاية الخرطوم والمحلية لتأهيل البيئة المحيطة بالمسجد، وترقيتها. بما يليق بمقام المكان.
وكشفت فدوى عن وجود عدد من الغرف داخل حرم المسجد كانت تستخدمها المليشيات الطلابية التابعة لحزب المؤتمر الوطني المحلول فيما كان يعرف ب (الوحدات الجهادية ) وهي عبارة عن غرف ومخازن يتم فيها حفظ الأسلحة البيضاء وغيرها ، وكانت تستخدم لتعذيب الطلاب، وترهيبهم، وللاعتقال غير المشروع.

واكدت إن إدارة الجامعة ستسعى للاستفادة من هذه الغرف بما يخدم مصلحة الجامعة وطلابها.

وشملت عمليات الصيانة وإعادة تأهيل المسجد حتى الآن أعمال الكهرباء، وأعمال الالمونيوم، والاسطح، والارضيات، وأعمال التكييف ، وأعمال النقاشة، والانارة ، وإصلاح الحمامات وعددها 35 حماماً، بجانب أعمال السباكة . وثمنت مديرة الجامعة مجهود الادارة الهندسية ممثلة في مديرها الدكتور مهندس عثمان عبد الرحمن، والمهندس عوض كباشي وجميع العاملين بالإدارة .

من جانبه، أشاد الدكتور عمر عبدالله حميدة، عميد شئون الطلاب، رئيس اللجنة التي اشرفت على إعادة تأهيل المسجد، بالجهات التي شاركت في اعمال الصيانة والتي شملت اعادة تاهيل كهرباء المسجد واصلاح الحمامات والسقوفات واعمال الطلاء والسباكة وقال إن الصيانة شملت كل مرافق المسجد ومصلى النساء والاستراحة والمرافق المحيطة بالمسجد.

وحضر مراسم الافتتاح نائب مديرة الجامعة، البروفيسور كمال الدين الطيب يس ، وامين الشئون العلمية البروفيسور عمران فضل، ووكيل الجامعة الدكتور أحمد حمد الفائق وعمداء وعميدات الكليات ، ومديري ومديرات المعاهد والمراكز والادارات والمرافق التابعة للجامعة، ولجنة المسجد ولفيف من الموظفين والعاملين والطلاب.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق