مبادرة صوفية للحفاظ على الدين والوطن

الخرطوم الحاكم نيوز

أعلن المئات من خلفاء الطرق الصوفية عن مبادرة قالوا انها للمحافظة على الدين والوطن،

وخاطب عدد من مشايخ التصوف الاجتماع الذي دعا اليه الخليفة عبد الوهاب الكباشي، خليفة الشيخ الكباشي بداره، مؤكدين على ضرورة توحد الصوفية في السودان لمواجهة ما أسموه الغارة الممنهجة على الدين الإسلامي، والتي تجلت بحسب المتحدثين في تغيير المناهج بما يناقض ثوابت الدين وقيمه، والتشريعات الوضعية التي ألغت القوانين الاسلامية، وأكد المتحدثون على، ضرورة ان يطلع اهل التصوف بواجبهم، في حماية الدين مما يخطط له اليسار هذه الأيام ومواجهة ما اسماه بعضهم حالة الانخرام التي يتعرض لها الإسلام. ورفض بعضهم قرار تجميد المناهج الذي اتخذه رئيس الوزراء مطالبين بإلغاء المنهج الذي استهدف الدين على حد وصفهم مؤيدين فتوى مجمع الفقه الإسلامي بتحريم تدريس المنهج الجديد، رافضين ما أسموه محاربة الإسلام باسم محاربة النظام السابق، وقد أعلن المجتمعون تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، وأهمه توحيد جهود الطرق الصوفية في البلاد للدفاع عن الدين والوطن في مواجهة ما أسموه المخاطر المحدقة بهما في ظل الأوضاع السياسية الحالية.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق