تركيب عشرة آليات مناولة جديدة بميناء بورتسودان

بورتسودان الحاكم نيوز
بدأت هيئة الموانئ البحرية السودانية في تركيب عشر آليات مناولة جديدة
استجلبتها في منتصف نوفمبر من العام الماضي في عملية هي الأولى من نوعها بعد رفع الحظر عن السودان ، وبدأ التركيب بمعاونة خبير صيني الجنسية من شركة (ثاني) قادم من كينيا ،

وتبلغ كلفة الآليات التي بدأ تركيبها حوالي (4) مليون يورو ، وقال المدير العام لهيئة الموانئ البحرية الكابتن أونور محمد آدم سلطان : ان الآليات تقوم بمهام الكرينات إلا إنها متخصصة فقط في

الحاويات وهى قابلة للضبط بحسب الحاجة لمناولة جميع الحاويات سواء كانت (20) او (40) قدم ، متوقعا أن تسهم هذه الآيات في رفع الكفاءة الإنتاجية للميناء الجنوبي ، وأبان إن هذه الآليات جزء من خطة متكاملة لتطوير وتحديث المواني السودانية .

واوضح الأستاذ فقيري عبدالله نائب المدير العام لهيئة الموانى البحرية إن يناير الجاري سيشهد وصول المزيد من الآليات أغلبها من ( الساحبات ) و (الطق ماستر)

لمعالجة التكدس بالميناء الجنوبي ، وأكد أن الموانئ بكامل منسوبيها عازمة على إخراج الميناء من واقعه الحالي إلي واقع أفضل مشيرا إلى عمل كبير يجري في صمت رغم الاستهداف الذي تجابهه المواني عبر الشائعات والإعلام .

وقال مدير الإدارة العامة للمخازن والمشتريات بهيئة الموانى البحرية الأستاذ محمد علي الباشا : إن إجراءات استجلاب الآليات بدأت في العام 2019 م وفق اجراءت قانون الشراء والتعاقد ، وفازت بالعطاء شركة (k. P. T) وهي الزارع التجاري لشركة ( ثاني) المصنعة معتبرا أن الآليات

وصلت في زمن قياسي رغم جائحة (كورونا ) التي القت بظلالها السالبة على الموانى العالمية حيث صدر أمر الشراء في مايو من العام الماضي ووصلت الآليات في منتصف نوفمبر بعد ستة أشهر فقط ، وقال إن الآليات معها قطع غيار وسيقوم الخبير الصيني المشرف على التركيب مع مهندسي هيئة الموانئ البحرية بتدريب الفنين والسائقين لمدة (15) يوماً .

إلى ذلك أبدي المهندس أحمد عثمان وكيل شركة (k. P. T) (سوداني الجنسية) استعداد الشركة لتوفير قطع الغيار وتقديم المساعدات الفنية للموانى في اي وقت وقال ً ان التركيب لن يتجاوز الأسبوعين لتدخل الآليات دائرة الإنتاج .

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق