من أعلي المنصة – ياسر الفادني – كرسي الحلاق !

الخرطوم الحاكم نيوز

مجنون…. عالم الحلاقة…… ومجنون …عالم الحلاقين ومجنون (عالم الصوالين) التي أصبح اصحابها يسمونها بأسماء غريبة ، في أحد أحياء الخرطوم الراقية وعلي شارع رئيسي لفت انتباهي إسم صالون حلاقة مكتوب علي لافتته ….(زعمطة للحلاقة)…! ،استغربت جدا لهذا الاسم …يعني حلاقتهم عبارة عن (زعمطة ساكت) ،الغريب في الأمر انني قصصت لصديقي هذا المشهد وهو مهندس ….ذكرت له إسم هذا الصالون ومكانه فقال لي بالحرف الواحد انا لا احلق الا عند هذا الصالون…… ! فعجبت لأمره وأمر هذا الصالون….، في امدرمان علي شارع رئيسي أيضا استوقفتني لافتة لصالون إسمه(شلاقة للحلاقة) …حينها وقفت محتارا هل اتظعمت ؟ ام اذهب لي شلاقة ؟

بحمد الله وقع نظري علي صالون في المهندسين امدرمان إسمه صالون الرئيس خمسة نجوم…، شكله جميل والحلاقين يبدوا عليهم الظرافة والنظافة ، شككت في الامر وعبارة صالون الرئيس فقلت في نفسي هل يا تري حمدوك ياتي هنا ؟ أم البرهان ، المهم في الامر توكلت علي الحي الذي لايموت ودخلته لكي احلق فيه ….! وقلت مالي و(مال الزعمطة والشلاقة و القراية أم دق) !… ونحلق في محل الرئيس( بحلق)…… وجلست علي الكرسي الدوار وبدأت صبة الحلاق في اذني….! وهو يحدثي عن عالم المستديرة ، تارة يتحدث عن المريخ وتارة أخري يتحدث عن الهلال ومرة يتحدث عن السوباط ومرة أخري يتحدث عن سوداكال …! المهم صبة زي الصبة والحمد الله إلي أن انتهيت من حلاقتي وقال لي نعيما…… ووضعت مايستحقه من مبلغ في جيبه وخرجت…

كرسي الحلاق هو كرسي عجيب يجلس فيه الشخص الذي يريد أن يحلق ومن انواعه الكرسي الدوار و نوع اخر هو الكرسي الثابت ، كرسي الحلاق هو كرسي غير دائم… كالكرسي الذي يجلس عليه حمدوك الآن! أي بمعني يجلس فيه الشخص للحلاقة ويبارحه بعد كلمة نعيما …..وطوال فترة جلوسه يتحدث الحلاق فقط ! فمنهم من يحكي قصة حياته… ومنهم من يحكي في السياسة ومنهم من يحكي اي موضوع وفيهم (البرايين) و(البرايين) مفردها براي وهو الذي يتكلم كثيرا ، الغريب في الأمر أن الذي يحلق له لا يتحدث كثيرا ،

كرسي الحلاق يذكرني بكرسي الحكم هنا في السودان …… حكام جلسوا علي الكرسي الدوار يلف بهم ويدور……. ويلفون ويدورون علي شعبهم فدارت عليهم الدائرة ولم يسمعوا كلمة (نعيما) وانفض سامرهم و(شتتوا ) من غير رجعة…… وحكام جلسوا علي كرسي ثابت لكن أصابتهم الزعمطة وشلاقة الحلاقين وخرجوا و(شهم يلعن قفاهم ) بدون كلمة نعيما ولا حتي (هارد لك ) ، إذن هي مدة يجلسها الحاكم في هذا الكرسي وبعدها (يتخارج)…… فالسؤال متي يقوم حمدوك من كرسي حلاقته السياسية ؟ وهل يقول له الحلاق نعيما ؟أم يخرج غاضب علي من حوله ؟…ومغضوب عليه ؟ ، فغدا صوالين الحلاقة السياسية تقول كلامها…. إن كلامها لقريب .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى